egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | خدمات | دنيا ودين | احياناً يكون الجماع غير مفسد للصيام

احياناً يكون الجماع غير مفسد للصيام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
احياناً يكون الجماع غير مفسد للصيام احياناً يكون الجماع غير مفسد للصيام

من المعروف لنا جمياً ان الجماع بين الزوجين في نهار رمضان من مفسدات الصيام المؤكدة ، وكفارته صيام شهرين أو أطعام 60 مسكيناً .

 

لكن متى يكون الجماع اثناء الصيام غير مفسد له ولا يستوجب الكفارة ؟!

هذا ما اوضحه الخشت حيث قال "أن مجامعة الزوج لزوجته قسرا وهى صائمة لا يفطرها ولايتوجب الكفارة" .

قال دكتور محمد عثمان الخشت أستاذ فلسفة الأديان والمذاهب الحديثة والمعاصرة بكلية الآداب جامعة القاهرة ، إن الإسلام أباح للرجل والمرأة ممارسة الجماع من أذان المغرب حتى طلوع الفجر أثناء رمضان ، قال تعالى "أحل لكم ليلة الصيام الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْهُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ" .

ولكن بطلوع الفجر يحرم على الصائمين الجماع ؛ لأن الصوم هو الإمساك عن شهوتى البطن والفرج من طلوع الشمس إلى الغروب ، حيث يفسد الصيام بالجماع عمداً دون إكراة . 

وأضاف أن مجامعة الزوج لزوجته مفاجأة وقسرا وهي صائمة لا يفطرها وعليها أن تتم صومها ولا قضاء عليها ولا كفارة .

وأشار إلى أن جماع الصائمة فى غير رمضان لا يجب فيه الكفارة حتى ولو كان هذا الصوم قضاء لرمضان .

لأن الأداء يفارق القضاء لكونه متعلقًاً بزمان مخصوص محترم يتعين به ، فالجماع فيه هتك له ، بخلاف القضاء فإن محلّه الذمة .