egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | العلاقة بين الجوع وحرارة الجو والصداع

العلاقة بين الجوع وحرارة الجو والصداع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العلاقة بين الجوع وحرارة الجو والصداع العلاقة بين الجوع وحرارة الجو والصداع

قد يعاني البعض في الصيف من الصداع المتكرر ، وقد يرجعونه لأرتفاع درجات الحرارة .

 

فهل لحرارة الصيف علاقة بتلك الظاهرة ؟

يؤكد دكتور سعد صالح ، استشاري جراحة المخ والأعصاب ، أن زيادة نوبات الصداع في الصيف ، وغير الناتجة عن أسباب مرضية ، تحدث نتيجة التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس ، بما يعرف بالمراحل الأولى لـ"ضربة الشمس" ، والذي يصاحبه غالباً الإحساس بالدوخة والغثيان .

وأضاف : "إنه مع ارتفاع درجة الحرارة ، يصعب أيضاً التنفس في الأماكن المغلقة ، مما يحرم المخ من الحصول على القدر الكافي من الأكسجين ، فيؤدي للشعور بالدوار وآلام الرأس" .

وأوضح صالح ، أن من أشهر أسباب الإحساس بالصداع أيضاً هو "الجوع الخفي" .

موضحاً أنه في الصيف يقبل الغالبية إلى شرب الماء والسوائل بصورة كبيرة ، مما يعطي شعور بالشبع "الكاذب" وعدم الإقبال على تناول الطعام .

فيؤدي إلى الإحساس بالصداع والدوخة دون الشعور بالجوع .

وأشار استشاري المخ والأعصاب إلى أن إرهاق العين ؛ بسبب تعرضها نهاراً لضوء الشمس القوي ، وكثرة الجلوس أمام التليفزيون ، أو الكمبيوتر ، أو الموبايل يزيد من تلك النوبات .

وأضاف : "إن هناك عادات صيفية أخرى تزيد من احتمالية الإصابة بآلام الرأس ، مثل الإقبال على تناول المشروبات الغازية المحتوية على الكافيين ، وكثرة السهر وقلب نظام اليوم ؛ بالنوم نهاراً بدلًا من الليل ؛ مما يزيد من إرهاق المخ" .

ونصح استشاري المخ والأعصاب بضرورة تناول الوجبات الرئيسية في مواعيدها ، مع شرب كميات كافية من المياه ، والحصول على القدر الكافي من النوم أثناء الليل .

وعدم الجلوس فترات طويلة أمام شاشات التليفزيون والكمبيوتر ؛ لاعطاء المخ والعين ما يكفي من الراحة .