egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الطفل | التربية والصحة | الاهتمام بالمسح السمعي في مصر ضعيف جداً

الاهتمام بالمسح السمعي في مصر ضعيف جداً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاهتمام بالمسح السمعي في مصر ضعيف جداً الاهتمام بالمسح السمعي في مصر ضعيف جداً

يؤكد خبراء وأطباء الأنف والأذن والحنجرة أن المسح السمعي في مصر يتم تطبيقه في أطار ضيق ومحدود جداً .

 

قال الدكتور عادل خليفه استاذ جراحة الاذن جامعة طنطا أن المسح السمعى بدأت وزارة الصحة في تطبيقه منذ 3 سنوات في بعض مراكز صحة الاسرة وبعض المراكز الخاصة .

ومنها 10 مراكز بمحافظة القاهرة ما بين عامة وخاصة وتأمين صحي ، و4 مراكز في الاسكندرية ، و3 مراكز في الغربية ، ومركز في كل من المنصورة والزقازيق وسوهاج .

وأشار إلى أن المسح السمعي هى اجهزة سمعية تستخدم لاكتشاف ضعف العصب السمعي في المواليد عن طريق الانبعاث الصوتي .

ويجرى في أول اسبوع بعد الولادة ، وفي حالة إصابة الطفل بالصمم يحتاج إلى متابعة كل 6 أشهر على أن تجرى له عملية زرع القوقعة عند اكتمال عامه الأول .

جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي الأول لأكاديمية الأنف والأذن والحنجرة الذي نظمته جامعة عين شمس في شهر يونية الجاري ، والذى ضم أبرز الأساتذة والمحاضرين من دول سلوفاكيا ، السويد ، والمملكة العربية السعودية .

وتناول المؤتمر طرق الاستفادة من الأبحاث والأفكار في تطوير علم وطب الأنف والأذن والحنجرة . 

وكشف الدكتور احمد عماد الدين عميد كلية الطب جامعة عين شمس عن امتلاك كلية الطب "معمل الجثث " وهي الكلية الوحيدة في مصر التي تمتلكه يهدف لاجراء العمليات الجراحية والتدريب على تلك الجثث بدلاً من اجرائها على الانسان .

واكد أن معمل الجثث تم توفيره في كلية الطب جامعة عين شمس بتبرع من المعهد الاوروبي للجراحات بلغ 2.5 مليون يورو عام 2010 لافتاً الى ان الدولة الثانية التي تمتلك معمل الجثث في الشرق الاوسط هي كلية الطب بجامعة الشارقة ، وفي اوروبا متوفر في هيل وهامبورج بدولة المانيا  وجراس بالنمسا .