egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | المخاطر الصحية بعد الأنفصال العاطفي

المخاطر الصحية بعد الأنفصال العاطفي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المخاطر الصحية بعد الأنفصال العاطفي المخاطر الصحية بعد الأنفصال العاطفي

فور أنتهاء أي علاقة عاطفية خاصة التي دامت لفترة طويلة قد يشعر طرفي العلاقة بما يعرف بوجع أو كسر في القلب .


وقد أثبتت الأبحاث أن هذا الأحساس يكون نتيجة الشعور بالتعاسة بعد فشل أي علاقة حب ، وهو يؤذي صحتك ويسبب العديد من المخاطر .


لذا تعرفي على أشهر 6 مخاطر قد تصيبك نتيجة لهذا الشعور :-


• الهرمونات :

حين يواجه جسمك مشاعر التوتر المختلفة تبدأ الغدد الكظرية في ضخ هرمونات الأدرينالين والكورتيزون ، وترتفع هذه الهرمونات إلى مستويات جنونية وقد تستمر إلى أيام أو سنوات طويلة .


• المخ :

بمجرد أن تحاصرك ذكريات خطيبك السابق أو مشاهدتك للأشياء التي يحبها ، يتدفق الدم بكثرة إلى مناطق المخ المختلفة مسبباً شعورك بالألم في مختلف مناطق الجسم وليس فقط الشعور بأن قلبك "مكسور" .


• المعدة :

بمجرد أن يجتاحك التوتر ، يقوم الجهاز العصبى بتقليل معدلات الأيض وإبطاء عمل المعدة وهو ما يضرها بشدة ، فتصبح شهيتك منعدمة ولا ترغبي في تناول شيء سوى الآيس كريم .


• جهاز المناعة :

ينشط جهازك المناعي بمجرد سقوطك تحت وطأة الرفض من قبل خطيبك والحنين لعلاقتك معه ، ليقوم بالإضرار بتلك الخلايا التي تحارب مختلف فيروسات الجسم ، وهو ما يؤدي إلى إصابتك بالقرحة والبرد وغيرها من الأمراض .


• الجلد :

تتجمع المواد الدهنية بالجلد تحت المسام خلال انفصالك عن خطيبك مسببة انسدادها ، لذا لك أن تلاحظي أن معظم حالات الانفصال تكون مصحوبة بحب الشباب .


• الشعر :

تحطم نفسيتك وانهيارها يؤثر بالسلب على شعرك ؛ حيث تتوقف جدائل الشعر عن النمو وتبدأ في التساقط تدريجياً ، لكن لا تقلقي فبمجرد تجاوزك لتلك الحالة العصبية سوف يبدأ شعرك في النمو مجدداً .