Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - كل ما يتعلق بالثدي وتكوينه
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | عناية ورعاية | الجسم | كل ما يتعلق بالثدي وتكوينه

كل ما يتعلق بالثدي وتكوينه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كل ما يتعلق بالثدي وتكوينه كل ما يتعلق بالثدي وتكوينه

من المهم أن تتعرف المرأة بثديها ومكوناته ، فهو مكمن أنوثتها ، واساس غذاء طفلها في اول عمره .


الثدي هو عضوٌ زوجي في جسم الإنسان ، توظّفه الإناث لتغذية صغارهنّ .

يقع فوق كلّ من العضلتين  الصدرية الكبرى والمنشارية الأمامية ، ويحتوي عند الأنثى البالغة على غدد ثديية تحوّرت لتنتج الحليب .

أمّا ما يحدّد حجم الثدي فهو كمية الدهون الواقعة حول غدد الحليب ، والتي ترتبِط بالجلد من الناحية الهيكلية ، لكن وظيفياً تنتمي إلى الجهاز التناسلي .

فيما المنطقة الملوَّنة الواقعة حول الحلمة تُعرَف باسم الهالة ، ويتراوح لونُها من الزهري إلى البني الغامق .

مكونات الثدي :

يتكون الثدي من جزأين منفصلين وظيفياً .

الأول : طلائي ، يتعلق بضخ حليب الثدي للرضاعة ، التي ترتبط بالحمل والولادة .

الثاني : داعم ، يتألف من جميع الأنسجة الأخرى التي تُشكِّل وتَدعم الثدي ، وتَشمِل : الدهون ، والعضلات ، واللفافات ، وأربطة كوبر ، التي تُصبح أكثر مرونة مع التقدم في العمر ، أو مع الإجهاد الذي يُسببه الاستعمال النشط على المدى الطويل .

الفُصُوص :

في كلّ ثدي يوجد ما بين ۱٥ إلى ۲۰ من الانقسامات في أنسجة الغدد ، يُطلَق عليها اسم فصوص (أو فلقات) ، وتكون مرتبة بشكل شعاعي .

يُفصَل كلّ فصّ عن الآخر بواسطة أنسجة دهنية .

هذه الفصوص بدورها تنقسم إلى فصيصات أيضاً منفصلة عن بعضها ، ومُدعَمة بواسطة أنسجة ليفية .

كل فصيص يحتوي كِيساً صغيراً يُنتِج ويخزِّن حليب الثدي .


مسار الحليب :

يتجمّع الحليب في قنوات صغيرة تُسمَّى قنوات النهاية ، التي تؤدّي بدورِها إلى القنوات الثديية .

هناك نحو ۲۰ من هذه القنوات الثديية ، تَنقُل كلّ واحدة الحليب من فصّ محدَّد ، وبالقرب من الحلمة الثديية تتوسع القنوات لتُشكِّل الجيوب الناقلة للحليب .

يُمكِن أن يخزَّن بعضه في هذه الجيوب قَبْل انتقاله إلى القناة الناقلة للحليب ، التي بدَورها تَحمِل الحليب إلى الخارج .


نمو الثدي :

هرمون الأستروجين المنتَج في المبيض له دور مهم في نمو وتعزيز الأعضاء التناسلية للإناث بما في ذلك الثديان .

حيث تؤدي إلى تطور الثدي بسرعة في مرحلة سن البلوغ ، وخلال حياة المرأة يبقى الثدي - بصورة مستمرة- متأثراً بدورات تنشيط هرمونية ، حيث لا يَدخُل في مرحلة راحة إلا في فترة ما بعد انقطاع الطَّمْث ، عندها يتوقف - تقريباً- إنتاج الأستروجين ؛ ما قد يؤدّي إلى خفض حجم الثديين .

يتكوّن معظم الثدي لدى الفتيات من أنسجة غدّية صلبة .

لكن مع النمو والتقدم بالعمر تبدأ الفصوص بالذبول ، ويستعيض الجسم عنها بالدهون .

لذلك تُصبح الأثداء أخفّ ، وأسهل تصويراً باستخدام تصوير الثدي الشعاعي .

الثدي والطمث :

أنّ أنسِجة الغُدد حسّاسة للغاية ، والكثير من التغيّرات تَحدُث ضمن الثدي خلال دورة الطمث ، وتكون أكثر وضوحاً قبل الطمث عندما تكون مستويات الأستروجين والپروجيستيرون في ذروتها ، فأنسجة الغدد في الثدي تصبح أكثر حساسية ، أو حتى مؤلمة لدى بعض النساء .

أما في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث تنخفض مستويات الهرمونات ، ويصبح الثدي أقلّ تألماً .