egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | حمل وولادة | أستعدي للحمل ومسئولياته

أستعدي للحمل ومسئولياته

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أستعدي للحمل ومسئولياته أستعدي للحمل ومسئولياته

حلم الامومة من اكثر ما تتمناه كل امراة منذ نعومة اظافرها .


وتزداد هذه الرغبة مع حديثي الزواج ، أو ما تعرف بـ «البكريَّة» ، بنوع من تداخل المشاعر واختلاطها .

كالفرح ورؤية المولود سليماً معافى كما رسمته أحلامها تارة ، والخوف والفزع من أن يصيبه شيء تارة أخرى ، إلى جانب المسؤوليَّة التي تضاعفت .

لذا ثمة بعض الأمور التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرار الحمل .

بداية لابد للفتاة من معرفة كيف تختار الشريك المناسب لها ، الذي سوف تفتخر به بين أهلها وصديقاتها ولاحقاً أبنائها .

لذلك يجب عليها أن تثقف نفسها وتعرف كيف تختاره من خلال الدورات ، أو قراءة الكتب المتخصصة في هذا المجال ؛ حتى تسير حياتها بتفاهم وهدوء معه وتنجب وهي سعيدة وفخورة بذلك .

وهو الأمر الذي سوف يؤثر على تنشئة أطفالها واستقرارهم .


الاستعداد لخوض التجربة :

1-    عنصر العمر:

يلجأ العديد من السيدات إلى تأخير الحمل ، حتى مرحلة أواخر العشرينات لأسباب ربما تعود لانشغالهنَّ في العمل ، أو خوفهنَّ خوض تجربة الأمومة أو من أجل مرض .

إلا أنَّ الأطباء يفضلون عدم تأخير الحمل ، فابتداء من سن الخامسة والثلاثين ينخفض مستوى الخصوبة عند المرأة إلى النصف مقارنة بمستواه في العشرينات ، وأيضاً تزيد احتمالات الإجهاض ؛ وفرص حدوث تشوهات واضطرابات كروموسوميَّة .

2-    التدخين :

كثير من السيدات لا يفكرن في عاقبة التدخين ومسبباته المستقبليَّة ، وتشير الأبحاث إلى أنَّه قد يؤذي البويضات عند المرأة ، ما يجعل حصول الحمل أمراً أصعب بكثير مما لو كان الزوجان غير مدخنين ، أما التدخين أثناء فترة الحمل فله عدة مخاطر ، من أهمها احتماليَّة الإجهاض ، وحدوث نزف مهبلي والولادة المبكرة ، أو ولادة طفل منخفض الوزن .

3-    الوزن :

يمكن للوزن الزائد عند المرأة أن يؤثر في حدوث مضاعفات أثناء الحمل ، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الحمل مع عدم التخلص من الوزن الزائد سيجعل من الصعب جداً التخلص منه بعد الولادة ، وربما يزيد الوزن إلى الضعف ، وعلى الجانب الآخر فإنَّ النحافة الزائدة أيضاً تؤثر بشكل سلبي على الخصوبة .

4-    حبوب منع الحمل :

إن كنت تتناولين حبوب منع الحمل ، فمن اللازم التوقف عن استعمالها قبل ثلاثة أشهر من محاولة الحمل ؛ لتعود الدورة الشهريَّة إلى حالتها الطبيعيَّة .

5-    الغذاء :

قبل أن تحملي يجب أن تفكري في تعديل برنامجك الغذائي ؛ لتتناولي غذاء صحياً متوازناً يحتوي على جميع العناصر ، التي يحتاجها جسمك بالقدر الكافي لكل عنصر ، ويجب أن تزيدي من تناول الفواكه ، والخضراوات ، والحليب ؛ لتحصلي على كفايتك من الفيتامينات ، والمعادن ، والكالسيوم الضروري جداً في هذه المرحلة .

6-    التخلي عن استقلاليتك :

عليك أن تهيئي نفسك للتخلي عن استقلاليتك ، وأن هناك حاجات لشخص آخر تأتي في المقام الأول غير حاجاتك ، ويجب تلبيتها أولاً .

7-    خبرات الاخرين :

أنت مقبلة على مرحلة لن تنالي فيها القسط الكافي من النوم ، لكن عليكِ أن تتعرفي على خبرات الآخرين في كيفيَّة التعامل مع الطفل ، وكيفيَّة تنظيم نومه مع ساعات نومك .

8-    الجانب النفسي :

هيئي نفسك عاطفياً للأعراض التي ستشعرين بها أثناء الحمل ، مثل الغثيان والتقلصات والكثير من الأعراض التي ستنتهي سريعاً ، وذلك عن طريق التثقيف بواسطة القراءة أو سماع نصائح والدتك والصديقات .

9-    لا تلامسي الحيوانات المنزليَّة مثل القطط :

لأنَّها قد تحمل جراثيم وبكتيريا قد تسبب إجهاضات متكررة وتشوهات جنينيَّة ، ومن الضروري إجراء فحوص مخبريَّة بهذا الخصوص قبل حصول الحمل .