egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | حمل وولادة | حمض الفوليك اساس صحة الحمل

حمض الفوليك اساس صحة الحمل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حمض الفوليك اساس صحة الحمل حمض الفوليك اساس صحة الحمل

يجب على كل سيدة ان تحرص على تناول حمض الفوليك اذا رغبت في حمل صحي لها ولجنينها المنتظر .


فمن بداية قرار حدوث الأنجاب يجب على المرأة تناول حمض الفوليك بأنتظام .

فهناك إجماع من أساتذة النساء والولادة بنصيحة كل سيدة في سن الإنجاب ؛ سواء أكانت تفكر في قرار الحمل ، أم تكون حاملاً في الأشهر الثلاثة الأولى بأن تأخذ يومياً 400 ميكروجرام من حمض الفوليك ، إضافة لتناول طعام غني بهذا الحمض ؛ حفاظاً على حملها وخوفاً على جنينها .

توجيهات الخبراء عن أهمية هذا الحمض ، والجرعات اللازمة ، والأطعمة المليئة به :

* معظم الفيتامينات في العالم تتضمن 400 ميكروجرام من حمض الفوليك ، وهو يتوفر على شكل أقراص تُمضغ ، أو سائل يشرب ، وحبذا لو ضمته الحامل إلى غذائها كبروتين يومي بمقدار 200 ميكروجرام .

*المواظبة على تناول حمض الفوليك قبل الحمل ، وخلال فترة الحمل تمنع تعرض الجنين لمصاعب خاصة في جهازه العصبي .

* حمض الفوليك هو فيتامين «ب» ، ويلعب دوراً هاماً في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، ونمو المخ والحبل الشوكي للجنين .

* من المهم تناوله في بداية الحمل ، (الثلاثة أشهر الأولى)، والأفضل تناوله يومياً قبل الحمل بسنة ؛ لتجنبي نفسك التعرض للولادة المبكرة بنسبة 50 % أو أكثر .

* عليك بزيادة جرعة حمض الفوليك يومياً إذا كان يوجد تاريخ مرض لعائلتك خاصة للجهاز العصبي ، أو إذا كنت تتناولين أدوية مضادة للصرع ، أو كنت حاملاً بتوأمين .

* تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل يحمي الطفل ؛ مما يسمى الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) ، أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة ، أو فقر نمو الجنين داخل الرحم .

* تناوله أثناء الثلث الثاني من الحمل يقلل من مخاطر الولادة المبكرة ، والإجهاض ومضاعفات الحمل مثل القلب والسكتة الدماغية ، وبعض أنواع السرطانات والزهايمر .

* يلعب حمض الفوليك دوراً أساسياً في انقسام الخلية ، لذلك تواجده في جسم الحامل في بداية حملها ضروري ؛ لنمو الجنين على أكمل وجه ، وفي حالة نقصانه لا يستمر انقسام الخلية بصورة طبيعية .

الأطعمة المليئة بحمض الفوليك :

يوجد حمض الفوليك في الطعام الصحي المتوازن في عناصره الغذائية ، مثل : الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة كالسبانخ ، البطاطس بدون تقشير ، الحبوب الكاملة كاللوبيا ، العدس ، الفواكه ، الموالح ، الموز ، الأفاكادو ، المكسرات ، الخبز ، الغلال ، الدقيق الكامل .

كما يوجد في الأغذية الحيوانية ، مثل : الدجاج ، اللحوم ، اللبن ومنتجاته ، واحذري السخونة ؛ فهي تعرض حمض الفوليك للتكسير والتلف ؛ لذا يفضل الحصول عليه في الخضراوات والفواكه النيئة ، أو التي لا تطهى طهواً شديداً .