egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | حمل وولادة | اعذار وحجج النساء عن الوزن الزائد بعد الولادة

اعذار وحجج النساء عن الوزن الزائد بعد الولادة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اعذار وحجج النساء عن الوزن الزائد بعد الولادة اعذار وحجج النساء عن الوزن الزائد بعد الولادة

تتعدد أعذار وحجج النساء بعد الولادة لتبرر لنفسها وزنها الزائد وعدم قدرتها على فقدان بعض الكيلو جرامات الزائدة ، بلد تكتسب مزيداً من الوزن .


فكثيرات هن النساء اللواتي يعانين من زيادة في الوزن ، بعد الولادة ، ولكنهن لا يفعلن شيئاً تجاه ذلك .

اكتساب الوزن أمر سهل لا يتطلب الكثير من الجهود ، وماهو صعب في الحقيقة هو التخلص من الوزن الإضافي المكتسب .

لأن الأمر يحتاج إلى الكثير من القواعد وأنظمة تغذية معينة .

وعندما لا تريد المرأة القيام بأي جهود للتخلص من الوزن الزائد فإنها تحاول إيجاد الحجج والأعذار ؛ لكي لا تتعب نفسها .

في دراسة لخبراء برازيليين عبر الإنترنت أوردوا 10 حجج تستخدمها المرأة ؛ لكي تتجنب بذل أي جهود لفقدان الوزن


أولاً- لا أملك الوقت الكافي :

قالت الدراسة إن الوقت ليس شيئاً يمكن العثور عليه ، بل يمكن خلقه للقيام بنشاط ما .

ولكن هناك نساءً لا يحبذن الاستيقاظ مبكراً ، أو التخلي عن الوقت الذي يقضينه أمام الكمبيوتر أو أمام شاشة التلفاز ؛ من أجل العمل على القيام بتمارين أو بذل الجهود لفقدان الوزن .

كما أن إيجاد وقت لتكريسه ؛ من أجل الحفاظ على الوزن الصحي للجسم ليس بالأمر الصعب إذا توفرت الرغبة الحقيقية لفقدان الوزن .


ثانياً- لا أستطيع دفع مصاريف أكاديمية رياضية :

هذه ربما لا تكون حجة بل حقيقة ، ولكنها لا تعرقل إجراء التمارين الرياضية في أماكن أخرى لا تتطلب دفع أي نقود .

فالمرأة إن أرادت تستطيع القيام بالتمارين الرياضية الأساسية ، التي تساعد على تخفيض الوزن في المنزل ودون الحاجة للذهاب لأكاديمية رياضية .


ثالثاً- فقدان الوزن صعب جداً :

هناك نساء يتحججن بأنه من الصعب جداً فقدان الوزن ، ولكنهن لا يخفين رغبتهن في فقدان بضعة كيلوجرامات زائدة ؛ تؤثر على نفسية المرأة وثقتها بنفسها .

ربما تكون هناك صعوبة في فقدان الوزن ، ولكن ليست هناك استحالة .

والتي تتذرع بأن فقدان الوزن أمر صعب ولا تريد فعل أي شيء إنما تفعل ذلك بدافع الكسل ، وعدم الرغبة في القيام بأي جهود لفقدان الوزن .


رابعاً- عملية فقدان الوزن غير مريحة :

قالت الدراسة إن هذا صحيح ، ولكن جسمك وصحتك أهم من ذلك ، هنا يجب التفكير بقوة للاختيار بين عدم فقدان بضع ساعات من الراحة أسبوعياً ؛ لفعل شيء حول زيادة وزنك ، وبين البقاء بدينة تشتكين من وزنك دون أن تفعلي شيئاً .


خامساً- أنا أحب الطعام كثيراً :

كل منا يحب الطعام ويعشق تناول كل ماهو لذيذ .

ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار بأن فقدان الوزن لا يعني عدم تناول الطعام ، بل العكس هو الصحيح .

فبدل تناول الطعام ثلاث مرات في اليوم بشكل ثقيل يمكنك تناول الطعام خمس مرات في اليوم بشكل خفيف ، وكمية قليلة ؛ لكي تفقدي الوزن .


سادساً- لا أعرف ماذا أفعل ، ومن أين أبدأ ؟

هذه ليست حجة على الإطلاق ؛ لأنك تستطيعين البدء بتناول الطعام الصحي والقيام بجهود رياضية في الوقت الذي تقررين فيه القيام بذلك ، القرار إذن هو بيديك .


سابعاً- ليست هناك قوة إرادة :

فقدان الوزن إنما هو قوة إرادة ، وإن لم تتوفر يمكنك العمل على توفيرها .

فكري مثلاً إذا كان زوجك غير راض عن وزنك ، فربما تفقدين الكثير من مودته لك .

فكري بمحاسن الوزن الصحي ؛ لكي تكتسبي الإرادة اللازمة ؛ للبدء ببرنامج لفقدان الكيلوجرامات الزائدة من وزنك .


ثامناً- لا أحظى بدعم أسرتي للقيام بذلك :

قالت الدراسة إن اتخاذ قرار فقدان الوزن الزائد هو قرار يعود إليك ، وليس لعائلتك علاقة بذلك .


تاسعاً- هناك قيود بسبب الأدوية التي أتناولها :

ذلك ربما يكون صحيحاً بأن بعض الأدوية تتسبب في اكتساب المرأة الوزن، ولكن هذا لايعني الاستسلام والبقاء دون أي نشاط .


عاشراً- أعاني من مشاكل عائلية :

المشاكل العائلية لا تعني أيضاً البقاء دون القيام بأي نشاط .

فليس هناك من عائلة ليست فيها مشاكل ، وإذا كانت ستبعدنا عن ممارسة نشاطاتنا فإن الحياة ستتوقف .