egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | حمل وولادة | أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه

يؤكد أطباء العلم النفسي ان المرأة بعد الولادة ، اي في مرحلة النفاس ، قد تتعرض لبعض التغيرات النفسية والصحية .


ويظهر ذلك جليّاً في أول ولادة ، أو إذا كانت قد مرت بتجربة ولادة مجهدة ، وهنا تتعرض للشعور بالاكتئاب النفسي البسيط .

ومن أهم أعراضه :

الحساسية الزائدة ، والعصبية ، وضيق الصدر ، ومشاعر حزن وخوف ، والبكاء .

وقد تتطور الحالة في عدم وجود اهتمام ورعاية ودعم نفسي ، وقد تصل بها لمرحلة متطورة من الاكتئاب .

لذا فمن المهم مراجعة الطبيب ، ويتأكد ذلك إذا كانت السيدة مصابة باكتئاب في الأصل وقبل الحمل ؛ لأنها تملك الاستعداد النفسي للإصابة به مجدداً بعد الولادة .

أما اكتئاب الحمل ؛ فيظهر في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل .


نصائح تبعد الاكتئاب :

-  في حال استمرت المرأة في الإحساس بالاكتئاب لمدة أسبوع أو أسبوعين من الولادة ؛ لابد من مراجعة الطبيب ؛ لصرف أدوية تساعدها على تعديل المزاج .

-  من المهم القيام ببعض التدريبات النفسية ، التي تساعد على الاسترخاء والهدوء والتنفس العميق ، والتي من شأنها مساعدتها على التفكير الإيجابي والتحفيز الذاتي .

-  يمكن استخدام الزيوت العطرية ، واستنشاق الروائح كاللافندر .

-  تناول المشروبات التي تعمل على تهدئة الأعصاب ، كالنعناع والليمون والمانجو ، وتلعب الشوكولا دوراً في تعديل المزاج ، وفي المقابل ينصح بالابتعاد عن المنبهات ، كالشاي والقهوة .

-  من الضروري التفاف الزوج والأهل حول المرأة في هذه الفترة ؛ لتقديم الرعاية والاهتمام بها ، والدعم النفسي ، ومساعدتها في تولي شؤون البيت والمولود ، وربما من الملاحظات في هذا الإطار ؛ أنّ السيدات اللاتي قضين فترة النفاس في منزل الأهل ؛ كانت نفسيتهنّ أفضل في هذه المرحلة ، ويلعب الزوج دوراً كبيراً في مساندة المرأة في فترة الحمل وعند الولادة ؛ من خلال الاهتمام بها ورعايتها والوقوف إلى جانبها ، والابتعاد بقدر الإمكان عن الخلافات الزوجية وإثارة المشاكل .

-  إنجاب المرأة لطفل غير سليم ، سواء أكان معاقاً أم مصاباً بتشوه ، من الأمور التي قد تعرض المرأة للإصابة بصدمة نفسية ، وتدخل معها مرحلة الاعتراض على القدر .

-  بعض السيدات قد ينتابهنّ القلق على التغيرات التي أحدثها الحمل على أجسادهنّ وبشرتهنّ خلال التسعة أشهر ؛ مما يوقعهن في دائرة الاضطراب النفسي والتفكير المستمر بشأن استعادة جمالهنّ .