Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - الأضطرابات الجنسية أسبابها وعلاجها
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | زوجات | الأضطرابات الجنسية أسبابها وعلاجها

الأضطرابات الجنسية أسبابها وعلاجها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأضطرابات الجنسية أسبابها وعلاجها الأضطرابات الجنسية أسبابها وعلاجها

قد تحدث أحياناً في بعض الحالات بعض من الأضرابات الجنسية بين الزوجين مما يؤدي لأضطراب العلاقة الجوجية ككل .


وتشير دراسات حديثة إلى ارتباط الولادة بالعديد من المشكلات المُتعلقة بالعلاقة الجنسيّة ، حيث تفتقد المرأة الرغبة الجنسيّة ، وتجد صعوبة في بلوغ النشوة الجنسيّة مُقارنة بما قبل الحمل .

ويؤكد الخبراء أن 90% من الحالات يمكن علاجها ، ويبدأ العلاج من باب المصارحة بين الزوجين ، وكذلك إجراء بعض الفحوصات ، ثم رسم خطة علاجية مبنية على أساس عملي ونفسي واجتماعي .

فالتشخيص قد لا يكون صعباً ، ولكن الأصعب هو ذهاب الزوجين للطبيب المختص ، وطلبهما المساعدة والعلاج حياء أو خجلاً أو تخوفاً .


نسبة الاضطرابات :

40 % تقريباً لدى النساء .

30 % لدى الرجال .

20 % مشتركة .

10 % أسباب غير مفسرة .



الأسباب :

1. فقدان الرغبة الجنسية لدى الزوجين .

2. العجز الجسدي عن الاستجابة للرغبة رغم وجودها .

3. تأخر مرحلة النشوة Climax)) عدم الوصول للذروة أو (orgasm3) .

4. حدوث ألم عند العلاقة الزوجية .


وهذه الأسباب تكثر بعد سن الأربعين ، ويمكن أن تحدث في جميع مراحل العمر .



أكثر أعراض الاضطرابات الجنسية :-

عند الرجال :

1. عدم الانتصاب .

2. القذف المبكر أو عدمه .


عند النساء :

1. الجفاف في إفرازات الغدد الجنسية (lack of lubricants) .

2. التشنجات في العضلات المهبلية (Vaginismus) .

3. عدم القدرة على الاسترخاء .


وسائل العلاج :

1. علاج بعض الأمراض المسببة للضعف ، مثل : داء السكر ، والضغط ، وأمراض القلب .

2. التحكم بالاضطرابات العصبية والهرمونية .

3. علاج الأمراض المزمنة كالفشل الكلوي أو الكبدي وغيرها .

4. السمنة لأنها تعيق تحديد الأوضاع الجنسية المريحة .

5. الكحول والمخدرات والتدخين ، التي تؤدي إلى ضغوط اجتماعية ومالية ونفسية سيئة .

6. الاستغناء أو استبدال الأدوية النفسية التي تؤثر سلبياً على الأعضاء التناسلية .



العلاج ينقسم إلى نوعين ، وهما :


العلاج بالأدوية :

كالإبر الهرمونية ، مثل هرمون تستوستيرون (Testosterone) ، ولكن بكمية مدروسة ؛ منعاً لحدوث كسل بالغدد الجنسية ، أو ظهور شعر غير طبيعي عند المرأة .

الفياجرا Viagra وغيرها ، فهذه تساعد البعض خاصة مرضى السكر .


العلاج بالأجهزة المساعدة :

مثل زرع جهاز بالقضيب ، وهذه التقنية مكلفة وتبقى الحل الأخير .

العلاج السلوكي والنفسي psycho – Behavioral therapy .

ويكون عن طريق التثقيف الجنسي للزوجين بمساعدة ذوي الاختصاص .