egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الرجل | مراهقة | النمو الجنسي للمراهق ودور الأب فيه

النمو الجنسي للمراهق ودور الأب فيه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النمو الجنسي للمراهق ودور الأب فيه النمو الجنسي للمراهق ودور الأب فيه

في مرحلة المراهقة والبلوغ يتعرض جسد المراهق لبعض التغيرات كما تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية الاخرى ، لذا يجب ان يجد المراهق في هذه المرحلة من يستشيره ويفهم منه ما يمر به في هذه المرحلة خاصة مرحلة النمو الجنسي .



مرحلة النمو الجنسي للمراهق ودور الأب فيها :

- على الأب أن يفتح عموماً ومنذ الصغر قناة حوار مبكرة ، ومتعددة المستويات مع ابنه الذكر ، وأن يعزز هذه القناة خصوصاً في طوره كمراهق ؛ لأن الحوار الحيوي والمفتوح بين الأب والابن هو أحد أهم الآليات التربوية ، التي بمقدورها أن تحدث التغيرات المقصودة والمرغوبة ، أو التي تساعد على ذلك بصورة لا يمكن تعويضها بأي آلية أو دور آخر .

- عليه بناء علاقة حوار ناضجة مع ابنه ونقاش بذكاء التحولات الجسمية التي تحصل عند المراهق ، وكيفية التعامل معها ، وتوجيه عملية تفريغ الطاقة .

- لا يجب أن يتحرج الأب أو الابن من طرح مسائل فعلية ، تحصل عند المراهق مثل الانتصاب وإدراك معنى ذلك ، أو العادة السرية أو القذف باعتبارها قوى ومظاهر فعلية حقيقية موجودة عند المراهق ، والنقاش أو الحوار الذكي من طرف الأب بخصوصها هو الأفضل .

- وعلى ذلك على الآباء ألا يتركوا لأولادهم (الحبل على الغارب) ، بل عليهم مراقبتهم ، وإرشادهم إلى الطريق السوي وربطهم بالعقيدة الربانية ، وهذا يؤدي إلى تقوية الوازع الديني ، وتجنب مواطن الفساد والاتجاه إلى العفة والتسامي ، والتحلي بالأخلاق الكريمة ، وبالتالي أن يميز الأحكام الشرعية التي ترتبط بميله الغريزي ونضجه الجنسي .