egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الرجل | مراهقة | سهر المراهق مسئولية الأب

سهر المراهق مسئولية الأب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سهر المراهق مسئولية الأب سهر المراهق مسئولية الأب

يمكن للاب وحده علاج مشكلة سهر ابنه المراهق خارج وداخل البيت بعلاج الاسباب والتقرب للأبن .


تأتي فترة على المراهق يتحول فيها إلى كائن ليلي ، مدمن للسهر داخل البيت ؛ يبقى مستيقظاً حين ينام الناس ، ويفضل النوم حين يستيقظون .

وفي خارج البيت يمضي الساعات في متعة وهدوء مع مجموعة أصحاب معظمهم من مرحلة العمر نفسه .

ما يُقلق مضاجع الأهل والأمهات بشكل خاص .

أما علاج هذه المشكلة فهي في يد الأب وحده كما يؤكد علماء التربية وعلم النفس .

وتتلخص المعالجة في التعرف أولا على بعض الحقائق الخاصة بأسباب السهر، مع بعض من التوجيهات ، على الأب أن يحاول الالتزام بها .

أسباب السهر :

1- على الأب أن يدرك أن سهر المراهق خارج البيت يعطيه إحساساً بالرجولة ويشبع رغبته في السيطرة والقيادية واثبات الذات ، والتميز عن أخوته البنات ، وتعبيراً عن الانتقال من عالم الطفولة التي تتسم بالتبعية إلى مرحلة استقلالية حيث يجد نفسه مع أقرانه أكثر متعة وهدوء عما يجده بالبيت .

2- سهر المراهق تعبير عن تمرده على قوانين الوالد وتوجيهاته الكثيرة ، والقيم والعادات والتقاليد والتي يعتبرها من عالم الماضي والرجعية .

3- أحياناً كثيرة يكون سهره هرباً من مواجهة مشكلات حقيقية اجتماعية تتحدى مراهقته .

4- ومرات يلجأ المراهق للسهر اعتراضاً على قوانين البيت والأوامر المتلاحقة ، وتنفيساً عن اضطرابات نفسية يحسها كالقلق والتوتر والاكتئاب ، وفي كل هذا يؤذى الوالدين ويثبت شخصيته معاً .

5- قد يكون الهدف إضاعة الوقت دون فائدة ، بسبب عدم تربية المراهق منذ الصغر على إعلاء قيمة الوقت أو الإحساس بالمسؤولية تجاه نفسه ودراسته وأسرته ، وتدليله لدرجة الاستهتار بمفهوم الحرية الحقيقي .

معالجات للأب :

1- محاولة احتواء الأب لأصدقاء الابن المراهق بشكل مباشر دون تحايل أو تجسس ؛ بمصادقة الابن أولاً والدردشة معه عن نوعية أصدقائه وطرائفهم وما يعجبه فيهم ، ولامانع من انتهاز الفرصة لمصادقة بعضهم بدعوة على الغذاء بالمنزل مثلا أوالتنزه معهم في رحلة ما.

2- التركيز على ايجابيات المراهق والاعتناء بها مهما كانت صغيرة ؛ فالاهتمام بالقليل سوف يزداد في المرات القادمة .

3- حاول أن تخفف من حدة متابعتك لزلات وعيوب ابنك المراهق خلال فترة تواجده بالبيت ، حتى لا يضطر لترك البيت أو مبادلتك النظرة السلبية بعينه ولسانه .

4- لا تبخل عليه بالوقت والجلوس معه ومصارحته بحبك واهتمامك واملك المتعلق به كابن بار .

5-أظهر حبك وعاطفتك وتعاطفك لأبنك ولا تعطيه كل مايطلب من مصروف زائد ، حتى لا تيسر له سبيل الفساد طوال ساعات سهره .

6- قلل من اعتراضاتك على سلوكياته ؛ فأسلوب القهر وحشر الأبناء داخل دائرة مغلقة من الأوامر والمحذورات دون النظر إلى مشاعرهم ورغباتهم وعواطفهم يزرع في نفوسهم التحدي والتمرد والرغبة في الاعتراض على كل شيء .

7- ضع له ساعات محددة للسهر خارج البيت عليه ألا يتجاوزها ، وأخبره بتخوفك عليه مما يحدث بالشارع وتقرأ عنه بالصحف والمجلات ، واحكي معه عن الشر والإجرام الذي يتواجد في نفوس البعض لمصلحة ما .