egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | التدخين على رأس مسببات سرطان الرئة

التدخين على رأس مسببات سرطان الرئة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التدخين على رأس مسببات سرطان الرئة التدخين على رأس مسببات سرطان الرئة

احمي نفسك وأسرتك ومجتمعك بالكامل من خطر الأصابة بسرطان الرئة المميت لا محالة .


يتحوّل التدخين ، وخصوصاً نفث دخان الشيشة ، إلى عادة تسم مجتمعات عربيّة عدة ، على الرغم من الآثار الصحية المترتبة عنه ، وعلى رأسها سرطان الرئة ، الذي يوجّه الأطباء أصابع اتهامهم نحو التدخين ، عند الحديث عن أسباب الإصابة به ، في نحو 85 % من الحالات تقريباً ، كما يحدّدون 50 مسبباً للسرطان في دخان التبغ .

ومن بين العوامل الأخرى المسبّبة لسرطان الرئة :

العرضة الطويلة للحرير الصخري (الإسبست) ، وغاز الرادون ، وبعض المواد الكيميائية الأخرى ، كما يمكن لأمراض رئوية غير خبيثة أن تزيد من فرص الإصابة بسرطان الرئة .

وتحتاج عوارض سرطان الرئة لسنوات عدّة للظهور ، وهي غالباً لا تقتصر على السرطان ، بل تشابه أمراضاً أقلّ خطورة ، كالإنفلونزا ، والتهاب الشعب الهوائية .

ونظراً الى هذا التشابه ، والظهور المتأخر للعوارض عموماً ، يخضع المصابون بسرطان الرئة للعلاج ، في ثلثي الحالات ، بعد أن يكون المرض قد تمكّن منهم ، وبلغ مرحلة متقدّمة .

لذا ، يُسجّل سرطان الرئة أعلى نسبة وفيات في صفوف المصابين به ، مقارنة بسرطانات أخرى ، مع وفاة مليون و59 حالة في سنة 2012 ، وكذلك إصابة نحو مليون حالة جديدة ، سنوياً .

وحث الاختصاصيون الناس على فهم أعمق لسرطان الرئة ، موضحين أن ثمة أنواع مختلفة منه ، ويتطلّب كلّ منها علاجاً مغايراً للآخر .

وفي هذا الإطار ، يمكن التمييز بين نوعين رئيسين من سرطان الرئة :

النوع الأول يُسمّى بسرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة .

فيما النوع الثاني هو سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة .

والنوع الأول هو الأكثر شيوعاً ، ويشكل السرطان الغدي المتفرع منه 49 % من حالات سرطان الرئة ، حيث يتكوّن في الخلايا المخاطية في بطانة المسالك الهوائية في الرئتين ، علماً أنّ حوالي 25 % من المصابين بهذا النوع يعانون من طفرات في مستقبلات عامل نمو البشرة ويختلف علاج النوعين الرئيسين لسرطان الرئة اختلافاً جذرياً، ففي حال المصاب بسرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة ، من الممكن أن يعيش لمدة أطول بفضل التطوّرات ، التي سُجّلت على صعيد المقاربات الطبية .

علاجات هادفة :

جديد علاج سرطان الرئة يهدف إلى إطالة عمر المصاب به ، حيث يستهدف الخلايا السرطانية ، ويساعد على وقف نموّها ، وتكاثرها ، من خلال منع الإشارات ، التي تحسّن نموّ الخلايا السرطانية ، وتكاثرها ، من دون أي رادع .

وبعد فهم المريض لنوع السرطان الذي يصيبه ، يجدر بالطبيب تحديد العلاج المناسب له ، ومراقبة تقدّم المرض ، علماً أن فهم المريض والمتابع له للمرض يؤمّن التزاماً أفضل بالعلاج .

وتسمح الفحوص ، التي تحدّد طفرات مستقبلات عامل نمو البشرة لدى مرضى سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة ، في التعرّف عمّا اذا هذه الطفرات تتواجد في جسم المريض ، ما يسمح بحصوله على العلاج الهادف منذ البداية ، وتحسّن صحّته بشكل ملموس .