egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | منوعات وترفية | فن الأتيكيت | التعامل اللائق عند تأخرك عن موعد

التعامل اللائق عند تأخرك عن موعد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التعامل اللائق عند تأخرك عن موعد التعامل اللائق عند تأخرك عن موعد

التأخر عن مواعيدك المختلفة سواء مع الاهل او الأصدقاء او مواعيد العمل لا يمت بصلة بقواعد الذوق والأتيكيت .


تأخّرك عن مواعيدك يترك انطباعاً سيّئاً عنك ، ما يجعل الآخر ، الذي ينتظرك ، يشعر بعدم اهتمامك به ، أو ببعدك عن المسؤوليّة .

ولكن قد تضطرين للتأخّر عن الوقت المحدّد ، بسبب عوامل خارجة عن إرادتك ، كزحمة السير ، أو حدوث أمر طارئ .

فلا يحقّ لأيّ شخص أن يتأخّر عن الموعد المحدّد ، تحت أيّ ظرف ، ولكنّه إذا فعل ، يُستحسن أن يكون لديه سبب وجيه لذلك .

كيفيّة التعامل مع التأخّر :

- يمكن التأخّر لمدّة لا تتجاوز 15 دقيقة عن الموعد المحدّد ، بحسب القاعدة العالميّة والبروتوكوليّة ، وفي حال التأخّر لأكثر من ذلك ، يترتّب إعلام الشخص الآخر مسبقاً ، وفي حال التأخّر لأكثر من 30 دقيقة ، يمكن تأجيل الموعد ، أو إعطاء الشخص المنتظر حريّته في الانصراف .

- يمكن المباشرة بتناول الطعام، إذا تأخّر الغير، في حال كنت داعية أو مدعوّة على غداء العمل .

- يفضّل الوصول قبل 10 دقائق من المدعوّين ، اذا كنتِ المضيفة ، للتأكّد من أنّ التحضيرات تسير على ما يرام .

- يُفترض الحضور ، بعد 5 دقائق ، وليس قبل هذه المدّة الزمنية ، عند تلبية الدعوات المنزليّة .

- يفضّل انتظار وصول الشخص الرسمي ، للمباشرة في الاحتفال ، علماً أنّه لا يجدر بهذا الأخير التأخّر ؛ فالدقّة في المواعيد من شيم الملوك .

- يُفضّل اختيار الجلوس في مكان بعيد من القاعة ، عند التأخّر عن موعد المحاضرة ، مع إمكانيّة تبديل هذا المكان ، في خلال الاستراحة .