egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | منوعات وترفية | فن الأتيكيت | حديثك ولباقتك سر جاذبيتك

حديثك ولباقتك سر جاذبيتك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حديثك ولباقتك سر جاذبيتك حديثك ولباقتك سر جاذبيتك

تقول الأمثال الشعبية القديمة (لسانك حصانك ان صنته صانك) ، وما معناه ان الحديث الطيب اللائق ينجي صاحبه من كره الناس وبعدهم عنه .


فالإنسان الناجح هو الذي يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ، ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم .

أذ يساهم الحوار المثمر في أن يعمّق العلاقات الاجتماعية .

ولكي يستمتع الآخرون بالتحدّث إليك ، عليك أن تكوني مستمعة ومحاورة لبقة ، من خلال تجنّبك بعض الأخطاء اثناء ذلك :

- مقاطعة المتحدّث ، قبل أن ينهي كلامه .

- رفع الألقاب بشكل مباشر مع أشخاص لا تربطك بهم علاقة قوية ، واستعمال الكلمات المصغرة .

- رفع الصوت لتفرضي رأيك على الآخر .

- تكذيب الآخر ، والتعرّض له بشكل هجومي ، في أثناء المخاطبة عند الاختلاف بالآراء .

- فرض الرأي على الآخر ، فالحقيقة ليست ملك أحد .

- التعليق والتصحيح .

- الاستهزاء في حال أخطأ الشخص في نطق كلمة معينة ، يمكنك لفت النظر للأمر إذا كانت تربطك بالشخص علاقة قوية ، كما يحقّ لك الاستفسار عن الكلمة في حال عدم فهمها بالقول : "ماذا تقصد؟" ، مثلاً .

- مضغ الطعام أو اللبان أو البلع بالريق ، في أثناء الاستماع أو مخاطبة الآخر .

- الاستئثار بالحديث من البداية حتى النهاية .

- الإشارة بالخنصر نحو الآخر ، ما يدلّ إلى التهديد والتخويف .

- الإكثار من القسم (حلف اليمين) ، ما يدلّ إلى ضعف الحجة .

- الانشغال بالرد على المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية ، وفي حال كان الاتصال اضطرارياً ، يُفضّل الاستئذان من الآخر قبل الرد على المكالمة أو الرسالة .