egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المنزل | ديكور | فن الديكور والألوان | دير الأمراء من مدرسة لفندق شهير

دير الأمراء من مدرسة لفندق شهير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دير الأمراء من مدرسة لفندق شهير دير الأمراء من مدرسة لفندق شهير

يتسم دير الأمراء الواقع ببلدة دير القمر بلبنان بعراقة الماضي وشموخه المحمّل بالضيافة العصرية الفخمة .


من عصور قديمة كانت مدرسة خاصّة تشغل هذا المكان ، ثم ما لبثت هذه المدرسة أن تحوّلت إلى املاك رسميّة في نهاية عهد رئيس لبنان الراحل كميل شمعون .

ولكن ، قرّر المهندس منذر فؤاد افرام البستاني ، ابن بلدة "دير القمر" حيث تقع هذه الملكيّة ، مع صديقيه في سنة 2011 ترميم المبنى ، كما تحويله إلى مؤسسة فندقية ، فأبصر "دير الأمراء" Deir Al Oumara النور .

"دير الأمراء" عبارة عن بناء خارجي يتبع في تصميمه الطراز اللبناني الجبلي التراثي ، حيث تبدو القناطر والحجارة الصخرية والقرميد الأحمر منسجمة مع بعضها البعض في مشهد جمالي ، وعن ديكور داخلي يطغى مشهد الحجر الصخري عليه ، والأثاث متوسطي الطراز .

ويتمثّل الأثاث في الخشب المعالج والمعتّق ، وفي الأقمشة القطنية المعرّقة ، والإنارة تنبعث من قطع النحاس القديمة والزجاج الأبيض والملوّن في بهو الاستقبال .

وتتعدّد مصادر قطع السجاد التي تفترش الأرضيات ، ولكن يجمعها تعدّد الألوان ، وانسجامها مع الأثاث السائد .

يتألف "دير الأمراء" من 12 غرفة ، مقسمة إلى :

- غرف نموذجية بمساحة 40 متراً مربعاً للغرفة ، تشمل غرفة جلوس صغيرة تنفتح على سرير مزدوج ، وحمّام .

- أجنحة كبيرة بمساحة 90 متراً مربعاً للجناح ، الذي يمتدّ على طبقتين ، السفلية تضمّ غرفة جلوس وحمّاماً صغيراً ، فيما العلوية تحتضن غرفة نوم مجهّزة بسرير مزدوج وحمّام خاص .

- أجنحة عائلية بمساحة 80 إلى 90 متراً مربعاً للجناح ، الذي يشغل طبقتين ، السفلية مجهزة بغرفة نوم مؤثّثة بسرير مزدوج ، مع حمّام ملحق بها ، وغرفة جلوس مفتوحة ، أمّا العلوية فمحمّلة بغرفة نوم مجهزة بسريرين مفردين .

ويتسع مطعم الفندق الذي يحمل اسم "سفرة الأمراء" لنحو 120 شخصاً ، وهو يقبع في الطبقة السفليّة من الفندق ، ويقدّم أطباق المطبخ اللبناني ، ويضمّ قسمين أحدهما داخلي متمثّل في "الدار" لفصل الشتاء أو للأيام التي تشهد تدنياً في درجات الحرارة ، وآخر خارجي عبارة عن "ترّاس" مفتوح على الفضاء .

وتتسع الباحة المخصّصة للاحتفالات المختلفة ، ولا سيما الأعراس ، لنحو 300 شخص ، وتمتاز بموقعها المطلّ من جهة على جبال الشوف ، ومن جهة أخرى على واجهة الفندق التراثية .

وهي مرصوفة بقطع الصخر في الأرضيّة ، وتحوطها النباتات الخضراء والأشجار الصغيرة من كل جانب .

بما أن الفندق يستقبل العائلات أيضاً ، فهو يضمّ باحة للتسلية والترفية .

والعمل جارٍ على إضافة 4 غرف جديدة إلى الفندق ، كما ومسبح عند مطلع صيف العام المقبل .