Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - الجوع العاطفي يؤدي لزيادة الوزن
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | سمنة | الجوع العاطفي يؤدي لزيادة الوزن

الجوع العاطفي يؤدي لزيادة الوزن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجوع العاطفي يؤدي لزيادة الوزن الجوع العاطفي يؤدي لزيادة الوزن

قد تعاني بعض النساء من زيادة مفرطة في الوزن ، ولكنهن لا يبالين لذلك ، وقد تدفعهن مشاعرهن وحالتهن النفسية للأقبال أكثر نحو الطعام ، وتعرف هذه الحالة بالجوع العاطفي .


ولو جرب احدهم تناول الطعام فقط عند الجوع الحقيقي لحافظ على وزنه دون أي زيادة .

لأن الجسم لا يصدر اشارات الجوع الا اذا كان حقاً بحاجة الى الطعام والطاقة .

فلو قرر أحدهم ان يسأل نفسه قبل تناول أي نوع من الطعام "هل أنا جائع؟" لكانت معظم الاجابات "لا" .

ولكن ما الذي يحدث لنا وما هو المحرك الذي يدفعنا لتناول كميات طعام زائدة عن حاجتنا ؟

الجوع العاطفي هو تناول الطعام بكميات كبيرة في معظم الاحيان استجابة للمشاعر والعاطفة ، وغالباً ما تكون هذه الاطعمة دسمة غنية بالدهون والسكريات ليتحقق الشعور بارضاء النفس .

تقول الدراسات أن 75 % من الرغبة في تناول الطعام هي عبارة عن جوع عاطفي وليس جوع حقيقي .

يلجأ الكثيرون في حالات الغضب والتوتر والملل والقلق والضغط النفسي الى تناول ما يجعلهم يشعرون بالراحة ، على الأقل في تلك اللحظة ، لانه غالباً ما يتبع الشعور بالراحة شعور آخر بالذنب ، وخاصة اذا ما كان وزنهم يشكل قلقاً عليهم ، فينقلب فرحهم نكداً ، مما يؤدي الى تناول المزيد من الطعام ، والشعور بالذنب من جديد وهكذا !

وما ينقص ضحايا الجوع العاطفي هو بديل عن الطعام كملجأ في حالة مواجهة مواقف غير مريحة تؤدي الى الاضطراب .

واليكم نصائح لاتباعها في لحظات الضعف والتوتر بعيدة كل البعد عن تناول الطعام :

• ابتعد في تلك اللحظة عن الثلاجة والمطبخ أو أي مكان فيه طعام ، حتى لا تستجيب لاغراء الطعام فتهم بتناوله دون تركيز أو سيطرة .

• عند الشعور بالتوتر مارس بعض الاعمال التي تحتاج الى الحركة كتنظيف المنزل أو ترتيب الملابس في الخزانة أو أعمال البستنة أو اغسل سيارتك ، فبالتالي تحول طاقتك السلبية الى طاقة ايجابية مفيدة .

• تحدث عما يضايقك أو يقلقك لأحد أصدقائك أو أقاربك المقربين ، أو احد الخبراء اذا كان ما يقلقك بحاجة الى ذلك .

• تذكر انك لست الوحيد في هذه الدنيا الذي يعاني من الضغوطات والمشاكل ولكنك من الممكن أن تكون من أولئك الذين يحسنون التصرف في تلك اللحظات .

• قم بنزهة مشياً على الاقدام في الجو الطلق حيث تحفز افراز هرمون السعادة أثناء ممارسة المشي ، كما ان تنفس الهواء خارج البيت يعطي الشعور بالراحة والاسترخاء .

• اكتب ما يقلقك على ورقة وأعد قرائته فتجد أن ما كتبته لا يستحق كل التوتر الذي تواجهه ، وقد يعطيك ذلك الفرصة لتنظر للامور من زاوية أخرى وتخفف على نفسك .

• اسمتع لموسيقى هادئة تحبها فمن شأنها تهدئة أعصابك والتقليل من توترك .

• الصلاة وقراءة القرآن من أفضل العلاجات في هذه الحالة فتواصلك مع ربك سيشعرك براحة مثالية