egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | الحازوقة أسبابها وأنواعها وعلاجها

الحازوقة أسبابها وأنواعها وعلاجها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحازوقة أسبابها وأنواعها وعلاجها الحازوقة أسبابها وأنواعها وعلاجها

الفواق (الحازوقة) أو (الزغطة) تعتبر حالة عادية قد يمر بها أي شخص من مختلف الأعمار وفي اي وقت ، ولا تستمر لوقت طويل فقط بضع دقائق .


لكن إذا جلست مع شخص فوجدته لا يستطيع السيطرة على الحازوقة لديه ، فربما ستجد ذلك مسلياً في بادئ الأمر ، إلا أنك ستتضايق بعد ذلك – وخاصة إذا ارتبط ذلك بتعاطيه الكحوليات ؛ لأن الفواق يعتبر دلالة على تناول الكحوليات .

يطلق على الفواق طبياً اسم singultus ، وهي كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية singult بمعنى كتم المرء لنَفَسه أثناء البكاء .

والفواق عبارة عن تقلصات لا إرادية للحجاب الحاجز ، وتحدث نتيجة انخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم .

وقد يحدث الفواق أيضاً بسبب الأدخنة الضارة ، والتدخين ، والأطعمة أو المشروبات المتبلة .

وكذلك يحدث نتيجة تناول مشروبات باردة مع الوجبات الساخنة .

وقد يكون دلالة على تناول الطعام أو الشراب بكثرة أو بسرعة .

تقول إحدى النظريات إن الفواق انعكاسات تقى المرء من الاختناق بسبب الطعام أو الشراب .

تنتهي الكثير من نوبات الفواق خلال دقائق قليلة ولكنها تستمر أحياناً لفترات طويلة .

والفواق الذي يستمر لأكثر من ساعتين أو ثلاث ساعات يسمى الفواق المستديم .

أما الفواق مستعصى الشفاء ، فهو ذلك الذي يستمر لأكثر من شهر .

وكلا النوعين من الفواق أكثر شيوعاً في الرجال عن النساء .

ويعتقد البعض أن سبب الفواق المستديم ، ومستعصى الشفاء هو هروب النبضات الكهربية في العصب الحائر الذي يمتد من جذع المخ وصولًا إلى البطن ، ويسيطر على معدلات نبض القلب ، وإفراز الأحماض في المعدة ، وعلى الأمعاء ، وعضلات الزور ، وغير ذلك من الوظائف الأساسية الأخرى .

ويعتقدون أيضاً أن كلا النوعين من الفواق يسببان تهيج عصب الحجاب الحاجز الذي يساعدنا على التحكم في التنفس ؛ لأن عصب الحجاب الحاجز ينبغي قطعه لإيقاف الفواق الذي لا يمكن التحكم فيه .

وعموماً ، فإذا أصيب زوجك بفواق شديد لا يتوقف إلا أثناء النوم ، فقد يكون ذلك دلالة على التوتر أو أي انفعال حاد آخر .

ولكن إذا أصيب بفواق أثناء النوم ، فقد يكون ذلك دلالة على مشكلة عضوية .

وقد يكون الفواق دلالة على وجود شىء غريب أو نمو جسم غريب في أذنك ، أو معاناة المصاب من الارتجاع المعوي .

ومن المعروف أن نوبات الفواق طويلة الأمد تسبق وتلي نوبات الإغماء الناتجة عن اضطرابات ضربات القلب .

وإضافة لذلك ، فإن أكثر من ثلث المرضى الذين يعالجون كيماوياً مصابون بفواق مستديم .

يعتبر الفواق طويل الأمد أيضاً دلالة على الالتهاب الرئوي ، أو التهاب الغشاء البلوري (وهو التهاب في الرئتين) ، أو التهاب الغشاء البريتونى (عدوى تصيب التجويف البطني للقلب) ، أو التهاب غشاء التامور المحيط بالقلب ، أو التهاب البنكرياس ، وقد يكون أيضاً دلالة على أمراض الكلى ، أو الفشل الكلوي المزمن ، وقد يدل أيضاً على عدوى أو ورم في الحجاب الحاجز ، أو المرىء ، أو الرئة .

ونادراً ما يعتبر الفواق المستديم أو مستعصى الشفاء دلالة خطر على السكتة الدماغية أو ورم المخ ، فكلاهما قد يعيق مركز التنفس بالمخ .

قالوا عن الدلائل :

احبس أنفاسك ، وإن لم يتحسن الفواق لديك بعد قليل ، فتغرغر بقليل من الماء .

وإن استمر الفواق ، فداعب أنفك بشىء يجعلك تعطس ، وإذا عطست لمرة أو مرتين ، فسينتهي الفواق حتى لو كان عنيفاً .

هناك العديد من طرق العلاج المنزلي للفواق ، وأكثر هذه الطرق شيوعاً تزيد من نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم ، أو من خلال استثارة العصب الحائر للعودة إلى الحالة الطبيعية ، وتتضمن تلك العلاجات :

● حبس النفس .

● التنفس من حقيبة ورقية .

● سحب اللسان .

● دعك مقلتي العين .

● بلع خبز جاف .

● بلع ثلج مجروش .

● تناول ملعقة صغيرة من السكر .

● استنشاق أملاح الشم .

● شرب كوب من الماء بسرعة ودون تنفس .