egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | سمنة | أهمية المكسرات والفواكة المجففة الرمضانية

أهمية المكسرات والفواكة المجففة الرمضانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أهمية المكسرات والفواكة المجففة الرمضانية أهمية المكسرات والفواكة المجففة الرمضانية

في رمضان تدخل المكسرات والفواكهة المجففة في معظم الأكلات من الحلويات والأطباق الرئيسية .


فيمكن للفاكهة المجفّفة والمكسّرات النيئة أن تزين مائدة رمضان ، ويمكن أن تنوب عن الحلويات الشرقية المشبعة بالسكريات والدهون .

الأهميّة الغذائيّة للمكسرات والفواكة المجففة الرمضانية ، وكيف يمكن أن تكون صديقة للرشاقة ؟

تُعتبر الفاكهة المجفّفة مفيدة للصحّة ، لأنها تحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يجتاج إليها جسم الصائم ، إلا أنّه يجدر عدم الإفراط في تناولها ، لغناها في السكّر الذي يزيد الوزن ويهدّد الرشاقة !

ولذا ، يُنصح بالاكتفاء بتناول حبّة أو حبّتين منها ، حصراً ، علماً أنّها تشعر المرء بالشبع لساعات وتقي من العطش .

ويُعدّ التين المجفّف من بين أفضل صنوفها ، لأنّه يعزّز عمليّة الهضم ويقي من الإصابة بالإمساك ، وهذه الأخيرة مشكلة تتفاقم في رمضان .

أمّا المكسّرات فتزخر بأحماض "أوميجا 3" الدهنيّة التي تزوّد الجسم بالطاقة ، فضلاً عن البروتين الذي يُحافظ على مستوى العضل ويُعزّز عملية الإحراق السليمة في الجسم .

ويفضّل الإكتفاء باستهلاك 10 حبات من المكسرات النيئة ، في اليوم .