Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - الرقص أفضل رياضة للحامل
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | تمارين | الرقص أفضل رياضة للحامل

الرقص أفضل رياضة للحامل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الرقص أفضل رياضة للحامل الرقص أفضل رياضة للحامل

مع مرور الوقت يزداد وعي المرأة تجاة اتباع أفضل الطرق والوسائل للحفاظ على صحتها وصحة أسرتها .


فعلى سبيل المثال قد إنتشرت منذ فترة ظاهرة إقبال الحوامل الأميركيات على دروس الرقص ، وذلك خلال المرحلة التأهيلية التي تمارس فيها الحامل بعض التمرينات التي تساعد في تعديل الجنين إلى وضع الولادة الطبيعية ، فضلاً عن دورها في مرونة منطقة الحوض

ورفع اللياقة وزيادة القدرة على تحمّل آلام الوضع ، لتتمّ الولادة بشكل سليم .

يعمل الرقص على التخفيف من حدّة التوتر والخوف من ألم عمليات الوضع المجهدة ، كما يكسب متتبّعاته مزيداً من اللياقة والمرونة ، فضلاً عن تعزيز عضلات الحوض والأرداف والبطن .

وهو يقلّل من الإصابة بسكري الحمل ، ويساعد في تعديل وضعية الجنين تمهيداً للولادة .

ويجنّب الحامل العمليات القيصرية المؤلمة والمجهدة .

كما أنه يحقّق حالة من الإسترخاء للجنين والأم معاً لدى سماع الموسيقى ، مع تفادي بعض الحركات الحادّة أو العنيفة مثل رفع الوسط ثم الهبوط به لأسفل أو وقوف الحامل على أطراف أصابع القدمين .

"الأيروبيك" :

ولتمرينات "الأيروبيك" التي تركّز على الأطراف العلوية دور في تجهيز المرأة لبعض الأنشطة التالية للولادة ، كالرضاعة .

أما تلك التي تركّز على الأطراف السفلية ، فتهدف إلى تحمّل الوزن الزائد الذي يكتسبه الجسم خلال فترة الحمل .

ويمكن للحامل ممارسة تمرينات خفيفة خاصة بمنطقتي البطن والظهر ، فضلاً عن بعض الرياضات الأخرى كالمشي واليوجا والسباحة في مياه فاترة وضحلة ، مع تجنّب السباحة بوضعية الصدر ، تلافياً لآلام الظهر ، وذلك بسبب حركة القدمين .

ويجدر بها تجنّب الرياضات التالية (ركوب الخيل والغوص وحمل الأثقال والجري وركوب الدرّاجات وكرة القدم وكرة السلة وكرة المضرب) .

لكن إحذري فيجب أن تتوقّف الحامل عن ممارسة التمرينات الرياضية ، في الحالات التالية :

• الإصابة بفقر الدم ، الذي يترتّب عنه الشعور بالوهن والضعف الشديد .

• مشكلة في الجهاز التنفّسي ، كالتهاب الشعب الهوائية أو الربو .

• نزيف حاد أثناء ممارسة الرياضة خلال فترة الحمل .

• ضعف في عنق الرحم أو هبوط في المشيمة .

• هبوط أو ارتفاع في ضغط الدم .

• مشكلة صحية ، كالإصابة بمرض القلب والسكري والغدة الدرقية .

• إحتمال حدوث ولادة مبكرة خلال مراحل الحمل .


لرياضة آمنة :

• إحذري ممارسة أي نوع من الرياضة خلال فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، خصوصاً إذا لم تعتادي عليها قبل الحمل ، على أن تمارسيها من الشهر الخامس أو السادس وأن تصبح بشكل مكثّف في الشهر السابع والثامن .

• إحذري المبالغة بتمارين الشدّ ، لأن عضلات الحامل وأربطتها تكون في حالة من الليونة لتسمح بالتوسّع أثناء عملية الولادة .

• إحذري من الإستلقاء على الظهر ، وذلك لمنع حدوث ضغط من الجنين على وريد الأم .

• إحذري ممارسة التمارين الرياضية في الأماكن ذات الأرضيات المسطّحة القابلة للإنزلاق ، واجعلي مكان تمرينك على أسطح مفروشة أو خشبية .

إرشادات ذهبية :

• يجب أن تكون التمرينات الرياضية أو البرامج التأهيلية للمرأة تحت إشراف مباشر من اختصاصي علاج طبيعي مؤهّل .

• لا تجهدي نفسك في التمرين بالشكل الذي يجعلك تتنفّسين بصعوبة ، فذلك يقلّل من فرص حصول جنينك على الأوكسجين الكافي له .

• إبدئي تمرينك بالتدريج ، حتى تصلي إلى المستوى اللازم ، واستبدلي الجلسة الطويلة في التمرين الواحد بجلستين قصيرتين على مدار اليوم .

• أكثري من شرب المياه والعصائر قبل وأثناء وبعد التمرين ، بهدف تعويض السوائل التي تفقدينها خلال تمرينك ، ولا تنتظري حتى تشعرين بالعطش ، فشرب الماء يمنع الشدّ العضلي واحتباس الماء بالجسم .

• لا تمارسي الرياضة بمعدة خاوية ، إذ من الأفضل تناول وجبة خفيفة قبل بدء التمرين بنصف ساعة ، وحاولي أن تعوّضي ما تحرقينه من سعرات حرارية حتى لا يتضرّر جنينك أو صحتك .

• إرتدي الملابس الرياضية القطنية المناسبة ، علماً أن الملابس الضيّقة أثناء التمرين تحدّ من حركة الجنين .

• مارسي رياضتك في جو معتدل ، فالجو الحار يسبّب ارتفاع درجة حرارة جسمك ، ما قد يمثّل خطراً على الجنين ، ويسبّب لك الجفاف .