egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | الأعمال المنزلية وبعض أضرارها الصحية

الأعمال المنزلية وبعض أضرارها الصحية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأعمال المنزلية وبعض أضرارها الصحية الأعمال المنزلية وبعض أضرارها الصحية

بعض السيدات يجدن في الأعمال المنزلية متعة وراحة والبعض الأخر يشعرهن بالأجهاد والمشقة ، ويرجع ذلك لبعض الأساليب والوضعيات الخاطئة التي يتبعنها في أثناء ذلك .


فيُنشّط القيام بالأعمال المنزليّة ، بصورة سليمة ، كفاءة عمل الدورة الدمويّة في الجسم ، إلا أن ذلك لا يحل دون شعور سيّدات المنازل ببعض الآلام .

وضعيات خاطئة تتخذها ربّة المنزل ، في أثناء أدائها الأعمال :

- وضعيّة الركوع : تُعدّ من أسوأ الوضعيّات ، وتقوم بها عند استخدام المكنسة الكهربائيّة أو ماسحة الأرض ، ما يسبّب تورّم أو التهاب الركبتين ،أما الوضعيّة السليمة ، فتستوجب أن يكون الجذع مستقيماً ، مع انحنائه قليلاً إلى الأمام .

- جلوس القرفصاء :لا تعدّ هذه الوضعيّة ضارّة إذا تمّت بطريقة صحّية ، إذ أنّها تعتمد على توزيع ثقل الجسم وقوّته على الفخذين والساقين ومفصلي الركبتين والقدمين ، بشكل متوازن .

- الوقوف المتكرّر : يُجهد منطقة الفقرات القطنيّة ومنتصف الظهر ، إذ يتركّز خلاله وزن الجسم على الظهر ومفاصل الأطراف السفليّة .


تتكرّر شكوى ربّات المنازل من بعض المشكلات الصحية التالية :



إلتهاب الأوردة في الساقين :

يفيد الباحثون في "مركز الوقاية والتحكّم من الأمراض" بأمريكا ، أنّ الوراثة تشكّل السبب الرئيس للإصابة بالدوالي ، ويؤكّدون أنّ هذه الإصابة تنتج أيضاً عن ارتفاع الضغط الوريدي .

وقد تتسبّب الدوالي بعدد من الأعراض المزعجة لربّة المنزل : ثقل في الرجلين وألم في الساقين وتقلّص العضلات ليلاً  .

التوصيات العلاجيّة :

رفع الساقين أثناء النوم ، ما يخفّف من احتقان الدم في الأوردة .

اتّباع نظام غذائي يرتكز على الإكثار من تناول الخضر والفاكهة ، مع التخفيف من الملح والدسم .

شرب المشروبات المدرّة للبول ، كتلك المحتوية على الكافيين .

انتقاء الأحذية المناسبة لحجم القدم .


آلام الرقبة :

تظهر بسبب تشنّج عضلات الرقبة أثناء القيام بأعمال المنزل ، التي تعتمد على تحريك عضلات الرقبة بطريقة خاطئة .

وتتكوّن تليّفات غالباً من فرط التقلّصات العضليّة في الرقبة ، تنتقل مع مرور الوقت إلى أعلى الرأس ، محدثةً الإصابة بالصداع .

التوصيات العلاجيّة :

تدليك عضلات الرقبة بشكل متكرّر ، والقيام بحركات تحريك الرقبة والرأس ، وإجراء بعض حركات الإطالة للرقبة .

صداع التوتّر :

يصيب نسبة كبيرة من ربّات البيوت بشكل يومي ، وقد ينتقل إلى الرقبة .

التوصيات العلاجيّة :

يُعالج صداع التوتّر بالاسترخاء والراحة ، كما باستخدام المسكّنات في حالات الإصابة الشديدة .

ويُنصح بإرخاء عضلات الرقبة ، عبر التدليك والتمرينات الرياضيّة الخفيفة .


ألم الكتف :

تتسبّب الأعمال المنزليّة المجهدة ، والتي تستعمل خلالها ربّة المنزل ساعدها بحركات قويّة ومتكرّرة (تنظيف الأواني والدعك الشديد والغسل اليدوي) ، في بروز ألم الكتف ، المصاحب لصعوبة الحركة .

وتأخذ آلام الكتف عدداً من الأشكال ، أبرزها :

* ألم الكتف الجهدي البسيط  : يظهر هذا النوع من الألم عند زيادة الجهد على الكتفين ، من خلال ممارسة بعض الأعمال المنزليّة المجهد ة، ما يُحدث صعوبة في مواصلة العمل ، وظهور بعض التورّم ، ويُنصح باستعمال بعض الكمّادات الدافئة ومراهم إزالة التورّم المخفّفة للالتهابات .

* إلتهاب حول الكتف (الكتف المتجمّدة) : يتركّز الألم في هذه الحالة في أعلى الكتف وحولها ، فيما تتصلّب الكتف وتتجمّد حركتها في المراحل المتطوّرة ، ويكمن العلاج في استخدام المسكّنات ومضادات التورّم والالتهاب ، بالإضافة إلى المواظبة على السباحة الخفيفة والتدليك وجلسات البخار .

* ألم تنكّس الكتف : تكثر الإصابة به في المراحل المتقدّمة من العمر ، وينتج عن العمل المجهد ، ويشتدّ الألم غالباً أثناء الليل ، ويظهر عند تحريك الكتف .


ألم المرفق (ألم لاعب التنس) :

ينتج عن الضغط المتزايد على عضلات الساعد ، والذي يشابه حركات لاعب "التنس" المجهدة للمرفق .

وينتشر الألم ، منتقلاً إلى ظهر الساعد والأصابع .

ويكمن العلاج في التوقّف عن الضغط على عضلات الساعد أو تكرار قبض الأصابع ، كما تناول المسكّنات ومضادّات الالتهاب غير الهرمونيّة المسكّنة .


آلام مفصل الركبة ، وتنتج عن :

* آلام الاجهاد : تظهر مع إجهاد مفصل الركبة بالأعمال التي تسبّب الضغط والاحتكاك والرضوض البسيطة المتكرّرة ، وتتحسّن عبر الراحة والأدوية المسكّنة .

* تمزّق الغضروف : قد ينتج ألم الركبة عن تمزّق الغضروف الهلالي للركبة ، علماً أنّ هذا النوع من الآلام يحدث نتيجة إجهاد مفصل الركبة ، خصوصاً عند صعود الدرج أو اتّخاذ وضعيّة القرفصاء بشكل متكرّر ، وقد يتطلّب العلاج استئصال الغضروف المصاب ، بعد إجراء أشعّة متخصّصة .