egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | المرأة | سمنة | عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عملية شفط الدهون عملية شفط الدهون

فقد الوزن ليس من الأمور السهلة ، خاصة وان كان الوزن الزائد يبلغ بضع الكيلوجرامات وبعد سن الثلاثين .


وقد نبذل مجهود متواصل على أمل الحصول على جسم أكثر صحة ورشاقة بدون أي تغيير ملحوظ .

ولذلك يلجأ عدد كبير من أصحاب الأوزان الزائدة إلى عملية شفط الدهون ، التي انتشرت بشكل كبير في الأعوام الماضية ، للمساعدة في خفض دهون الجسم والتمتع بجسم أنحف باستخدام تقنيات تؤدي في أغلب الأحيان إلى نتائج حقيقية .

عملية شفط الدهون :

شفط الدهون هي عملية لإزالة الرواسب الدهنية الغير مرغوب فيها من مناطق الجسم التي قد يصعب تغييرها عن طريق اتباع نظام غذائي فقط .

وعادةً ما يرجع التوزيع الغير متناسق لدهون الجسم إلى أمر وراثي بحيث يكون هناك ميل إلى تمركز الدهون قي منطقة واحدة معينة من الجسم .

ويُعد الفخذين والأرداف والبطن من أكثر المناطق التي غالباً ما تحتاج إلى شفط الدهون طبياً منها .

ويتم إجراء هذه العملية الجراحية بعد تخدير المريض ، سواء تخدير عام أو موضعي ، باستخدام تقنيات حديثة ، أكثرها شيوعاً هي الأداة التي تقوم بشفط الدهون الزائدة من منطقة معينة بالجسم ، حيث يتم إدخال أنبوب معدني صغير تحت الجلد وتحريكه إلى الخلف والأمام في الدهون لتفتيت الخلايا .

وبعد ذلك ، تتم إزالة الخلايا الدهنية من الجسم بواسطة مضخة شافطة قوية .

ويُجمع أغلب خبراء جراحة التجميل أن الخلايا الدهنية غير متجددة في حياة البالغين ، لذلك تؤدي إزالتها باستخدام عملية شفط الدهون إلى تغيير تام ودائم لشكل المنطقة المراد علاجها .

ولكن يجب بعد الشفاء التام من العملية أن يستمر الشخص في إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل دوري ، حيث أنه بالرغم من توقف الجسم عن إنتاج الخلايا الدهنية ، إلا إن الاستعداد لزيادة الوزن يختلف من شخص لآخر حسب الخلايا الدهنية الموجودة بجسمه .

وتختلف تقنيات شفط الدهون اختلافات بسيطة ، فعلى سبيل المثال ، يقوم بعض الجراحين بحقن المنطقة المراد علاجها بمحلول والبعض الآخر لا يفعل ذلك .

وقد تستغنى العملية أيضاً عن مضخة الشفط القوية ، حيث يكون من الكافي جداً في بعض الأحيان استخدام حقنة عادية للأماكن الصغيرة .

كما يُستخدم أحياناً التصوير بالموجات فوق الصوتية للمساعدة في عملية شفط الدهون .

أفضل النتائج :

لتحقيق أفضل النتائج من عملية شفط الدهون ، يجب ألا نهتم فقط بكمية الدهون المأخوذة من الجسم ولكن أيضاً ينبغي على جراح التجميل أن يقوم بنحت الدهون المتبقية .

ويجب أن يعرف  كل من يفكر في إجراء هذه العملية أنها لا تقدم بديل سحري للبدانة ، حيث أن كمية الدهون التي يمكن إزالتها من منطقة معينة من الجسم محددة (على الأكثر 3 لتر) حتى لا تتأثر صحة المريض . 

وبفضل التطور التقني في مجال عمليات التجميل ، أصبحت عملية شفط الدهون من أكثر الجراحات التجميلية رواجاً في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك الشرق الأوسط ، حيث يلحظ أصحاب الوزن الزائد نتائج ممتازة في غضون بضعة أشهر من الجراحة .

بالإضافة إلى ذلك ، تتوفر عملية شفط الدهون الآن بأسعار في متناول الجميع ، مما يجعلها خياراً مجدياً للتخلص من الوزن الزائد حتى لأولئك الذين لا يملكون ثروة المشاهير !



Tagged as:

Homepage, الوزن, الدهون, التجميل, الفخذين, الخلايا, الدهنية, صحي, المريض, تخدير, عملية شفط الدهون