egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | هوايات وافكار | تربية حيوانات | قطط | عمر القطط وأشهر الأمراض التي تصيبها

عمر القطط وأشهر الأمراض التي تصيبها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عمر القطط وأشهر الأمراض التي تصيبها عمر القطط وأشهر الأمراض التي تصيبها

القطط حيوان أليف محبب لدى الكثيرين نساء ورجال وأطفال ، لكنها تحتاج لعناية ورعاية خاصة مثلها مثل أي فرد من العائلة لضمان سلامتها وسلامة المحيطين بها .



عمر القطط :

معظم القطط تعيش فترة تتراوح بين 12 و15 سنة .

وقد تصل أعمار بعضها إلى 18 أو 19 سنة .

وهناك بعض منها عاش حياة طويلة قاربت 30 سنة .

العناية بالقطط :

يجب أخذ القطط الصغيرة إلى الطبيب البيطري في عمر يتراوح بين 8 و10 أسابيع ، وذلك للفحص الجسماني .

ويعمل الطبيب البيطري على إعطائها لقاحات لحمايتها من الأمراض الشائعة ، مثلها مثل الأطفال ، لأن بعض أمراض الحيوان يمكن انتقالها إلى الإنسان ، وتعرف بالأمراض الحيوانية المصدر .

كما يجب العمل على زيارة الطبيب البيطري بين الحين والأخر للكشف الدوري عليها ، أو بمجرد أصابتها بأي عرض غريب .


أشهر الأمراض وأكثرها انتشاراً :-

القوباء ringworm :

هو من أشهر الأمراض التي يمكن أن تنتقل من القطط إلى الإنسان ، ويظهر المرض على جلد الإنسان على شكل حلقات حمراء تسبب الحكة تتسع تدريجياً ، وتعالج بالدهانات المضادة للفطريات .

التوكسوبلازما :

وهي كائن وحيد الخلية يصيب القطط عن طريق تناول لحوم نيئة أو التعرض لأماكن تبرز القطط الأخرى المصابة بالمرض مثل الحدائق أو الرمال .

والقطة المصابة تظل تخرج البويضات مع البراز لمدة أسبوعين أو ثلاثة بعد إصابتها .

وهذه البويضات هي التي تعدي الإنسان .

وهي قادرة على البقاء حية على الأرض لفترة طويلة .

والخطورة الحقيقية للمرض تكمن في تعرض المرأة الحامل لبويضات المرض في أثناء الحمل مما قد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين ومشاكل أخرى تحدث للطفل بعد الولادة .

جرب القطط :

مرض جلدي يصيب القطط ، ويسبب طفحاً جلدياً واحمراراً شديداً وحكة شديدة .

ينتقل الجرب عن طريق العدوى بين القطط ، وانتقال العث من قط إلى آخر ، وممكن انتقاله للإنسان عن طريق اللمس .

السعار :

هو مرض قاتل في معظم الأحوال لكل من يصاب به من إنسان أو حيوان ، والنجاة منه أمر نادر جداً .

ويصاب القط بالمرض نتيجة تعرضه للعض أو الخدش من حيوان آخر مصاب .

ويصاب الإنسان به عندما يتعرض أيضاً للعض أو الخدش من القط المصاب أو عند تلوث جروح الإنسان بلعاب القط المصاب بالمرض .

وبعد انتقال العدوى يصل الفيروس إلى الجهاز العصبي ويؤثر فيه بشدة ، فتحدث التشنجات الشديدة وتغير الشخصية وأعراض أخرى كثيرة تنتهي بالوفاة غالباً .

والتطعيم متوفر لكل من الإنسان والقطط .


للوقاية من مختلف أمراض القطط يجب اتخاذ الاحتياطات الآتية :

• إبعاد القطط عن أماكن إعداد الطعام ، وعدم وضعها على طاولات المطابخ ، أو طاولات تناول الطعام .

• غسل الأيدي جيداً قبل إعداد أو تناول الطعام بعد ملامستها .

• عدم السماح لها بوضع فمها في طعام أو شراب البشر .

• لبس القفازات عند تنظيف القطة وغسل الأيدي جيداً بعد ملاعبتها .

• عدم السماح لها بالصعود على فراش البشر ، وأماكن جلوسهم .