egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الرجل | أزواج | سعادتك الزوجية في اسعادك لزوجتك

سعادتك الزوجية في اسعادك لزوجتك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سعادتك الزوجية في اسعادك لزوجتك سعادتك الزوجية في اسعادك لزوجتك

سر الحياة الزوجية السعيدة يكمن في حرصك على سعادة زوجتك .


لذلك ، عليك العمل على مهارات التواصل وإبقاء شعلة الحبّ متّقدة وفهم احتياجات المرأة .

إن أردت أن تعلم كيف تُبقي شريكتك سعيدة ، فاتّبع هذه الخطوات البسيطة التي قد تساعدك وتعزز حياتكما الزوجية السعيدة :

* خصّص دائماً وقتاً كافياً لتمضية ليلة سويّاً ، سواء أكنتما في المنزل بمفردكما أو اخترتما الخروج لمشاهدة السينما أو تناول العشاء في مطعم ذي أجواء رومانسيّة .

* حافظ على مظهرك وطلّتك الوسيمة ، وأظهر لها أنك ما زلت تأبه لهيئتك .

* خطّط لتمضية عطلة رومانسيّة مع زوجتك ، ومع أنّ عطل كهذه ليست حلاً مثاليّاً على المدى البعيد ، إلا أنها مناسبة تذكّركما بمدى حبّكما لبعضكما البعض .

* أظهر لها دائماً مدى حبّك وتقديرك لها ، فلا تعاملها أبداً وكأنها من المسلّمات .

* ابقى صريحاً ومثل الكتاب المفتوح معها ، ولا تخفي عنها أيّ سرّ ، إذ إنّ الصراحة هي مفتاح العلاقة الناجحة ، شاركها أيضاً مشاعرك ، واستمع إلى رأيها ، لكي تشعر بأنّها قيمة في حياتك ، كما أنها شريكتك ، وهي تريد مصلحتك .

* لا تتوقف عن المساومة ، إذ إنها طريقة تواصل أساسيّة في علاقة ناجحة ، لا بدّ من المساومة والتوصل إلى إجماع في اتخاذ القرارات عوضاً عن الدفاع عن نفسك .

* اعتدِ المسامحة والتفضّل باعتذار عند الحاجة .

* العب دور الأب ، ولا تكن مجرّد جليس لأطفالك ، إن أنعم عليكما الله بأطفال ، فامضي معهم وقتاً قدر المستطاع ، عوضاً عن اننظار زوجتك حتى تتعب قبل تدخّلك ، اصحبا الأطفال إلى المتنزه أو خططا لتمضية وقت عائلي قيّم ، في عطلة نهاية الأسبوع ، اصطحب الأولاد خارج المنزل أو خطط لمشاريع لا تُشرك فيها زوجتك ، واسمح لها بأن ترتاح لبعض الوقت ، لأنّه على الرّغم من أنّ الأمومة نعمة ، إلا أنها أيضاً مهمّة متعبة .

* اسمح لها بخصوصيتها ، على الرّغم من أنه شبه مستحيل إعطاء زوجتك وقتاً لنفسها ، لأنّ حياتكما متشابكة إلى حدّ كبير ، إلا أنّه عبر السماح لها بالقيام بنشاط من دون حضورك أو مشاركتك ، ستتقدّران بعضكما أكثر فأكثر .

* كن متفهّماً بشكل واضح لمصاعب مسيرتها المهنية ، خصّص وقتاً للتكلم مع زوجتك عن مسيرتها المهنية ، من أجل إسداء بعض النصح لها عند الحاجة ، تذكّر أنه من الصعب جداً أن تكون المرأة زوجةً وأمّاً وامرأة عاملة ، في الوقت نفسه .