egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | الكاميرا تؤدي للنسيان

الكاميرا تؤدي للنسيان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الكاميرا تؤدي للنسيان الكاميرا تؤدي للنسيان

توصل فريق من الباحثين ، من "جمعية العلوم النفسية" في الولايات المتحدة الأمريكية ، إلى أنّ الأشخاص الذين يوثقون اللحظات المميزة التي يمرون بها خلال يومهم بتصويرها يكونون أكثر عرضة للنسيان وبالتالي مرض الزهايمر .


وتكون ذاكرتهم أسوأ فيما يخص تفاصيل الأشياء والأحداث التي يقومون بتصويرها .

ولإجراء الدراسة قام الباحثون بقيادة رحلة حول أحد المتاحف في جامعة "فيرفيلد" .

وطلبوا من الزوّار أن يلاحظوا أشياء معيّنة في المتحف ويوثّقوا تفاصيلها إما من خلال تصويرها أو مراقبتها .

وفي اليوم التالي أجرى الباحثون اختبار ذاكرة للزوار .

وأظهرت البيانات أنّ المشاركين الذين قاموا بالتصوير كانوا أقلّ دقة في التعرّف على الأشياء التي صوّروها مقارنة بأولئك الذين اكتفوا بالمراقبة .

بل إنّ المصوّرين لم يكونوا قادرين على الإجابة على العديد من التساؤلات حول التفاصيل البصريّة للأشياء التي صوّروها .

وتعلّق "ليندا هينكل" عالمة النفس التي قادت هذه التجربة بقولها : "غالباً ما يقوم الناس بإخراج كاميراتهم بشكل عفوي ومن دون وعي لالتقاط اللحظة التي تمر أمامهم ، لدرجة أنهم فعليّاً يفوتون على أنفسهم إدراك ماذا يحدث أمامهم" .

ومن جهة أخرى خلص الباحثون إلى نتيجة أخرى تبدو مثيرة وغريبة ، إذ وجدوا أنّ النتائج السابقة لا تنطبق على بعض الصور التي يلتقطها الأشخاص باستخدام المكبر "الزوم" من أجل التركيز على تفاصيل معينة لفتت انتباههم ويريدون توثيقها ، بل يبدو هذا النوع من الصور التي يدفعها الفضول يساعد على تذكر التفاصيل ، ليس فقط التفاصيل التي تمّ تصويرها بهذا "الزوم" بل أيضاً تفاصيل الأشياء التي لم تظهر في الصورة .