Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - تمارين التأمل واليوجا خير علاج للحالات النفسية السيئة
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الرجل | تمارين | تمارين التأمل واليوجا خير علاج للحالات النفسية السيئة

تمارين التأمل واليوجا خير علاج للحالات النفسية السيئة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تمارين التأمل واليوجا خير علاج للحالات النفسية السيئة تمارين التأمل واليوجا خير علاج للحالات النفسية السيئة

يحاول العلماء جاهدين في الوصول لحلول فعالة وسريعة للتخلص من حالات القلق والتوتر السائدين في حياتنا اليومية نتيجة مشاكل الحياة وضغوطاتها .


فقد توصلوا مؤخراً إلى أن تمارين التأمل واليوجا بأمكانها أن تساعدك على الاسترخاء وتحويل الحالة النفسية من الحزن والاكتئاب  إلى  الهدوء والاسترخاء والراحة .

ووفقاً لأحدث دراسة علمية نشرتها مجلة فوكس الأمريكية فإن اليوجا وتمارين التأمل يمكنها بالأدلة العلمية أن تساعدك على التخلص من القلق والتوتر واستعادة هدوئك النفسى والاسترخاء .


تغيير كيمياء المخ :

رغم كثرة التعريفات لرياضة التأمل ، فإن أبسطها هو تركيز العقل في اللحظة الراهنة وطرد كل الأفكار والمشاعر المحيطة لفترة من الزمن والمواظبة على هذه التمارين من حين لآخر .

وقد أثبت علماء المخ والأعصاب أن تعلق الغرب باليوجا يرجع  إلى  السبعينيات لكنها انتشرت في كل مكان بسبب تأثيرها الإيجابي في تحويل مزاجنا السيئ إلى الشعور بالراحة والهدوء .

حيث قام فريق بحثي بجامعة جنرال هوبتيال في ولاية ماسشيوسيتس الأمريكية برئاسة د.سارة لازار بتصوير المخ لمجموعتين من المتطوعين كل منها تتكون من 16 شخصاً حيث قامت المجموعة الأولى بممارسة تمارين التأمل يومياً لمدة نصف ساعة لمدة 8 أسابيع في حين لم تقم المجموعة الثانية بأية تمارين .

وتبين أن المجموعة الأولى بعد مسح مخها بالتصوير الالكتروني أن ممارسة تمارين التأمل أدى  إلى  زيادة كثافة اللون الرمادى فى المنطقة المسئولة عن التعلم والذاكرة وتقليل كثافة اللون الرمادى للمنطقة المسئولة  في المخ عن مشاعر التوتر والقلق والخوف .


فوائد التأمل :

أكدت د.سارة لازار أن ممارسة  التأمل كانت لها آثار إيجابية على مخ القائمين بهذه الرياضة النفسية لعل أهمها :-

• القدرة على الاسترخاء والهدوء والتخلص من الحالة المزاجية السيئة .

• زيادة القدرة على التركيز والقيام بمهام التعلم .


وأكدت أبحاث علمية أخرى أن ممارسة  رياضة التأمل لها فوائد أخرى من أهمها تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان والاستمتاع أكثر بسماع الموسيقى وتحسين الحياة الجنسية للإنسان .

 

كيفية ممارسة رياضة التأمل :

ابدأ بالجلوس أو النوم بطريقة مريحة في مكان تعرف أنه هادئ لمدة 15 دقيقة وحين تصبح أفضل حالاً ، يمكنك ممارسة التأمل في أي مكان تختاره ، حتى في الأوضاع المجهدة .


هناك نوعان من التأمل :-

التأمل الخارجي :

يشتمل التأمل الخارجي على استحضار مجموعة من صور الأشياء ، والتخيل مثلاً أنك في مكان تشعر فيه بالسعادة ، مثل شاطئ رملي معزول ، واستخدم مخيلتك لتصور ما هو حولك ، بما في ذلك الألوان والأنسجة ، حاول أن تدمج أيضاً الروائح المتناسقة مع المشهد .

يمكن الاستماع  إلى  شريط مسجل مسبقاً يحتوي على أصوات البحر والطيور ، لإضافة المزيد من الاسترخاء .

التأمل الداخلي :

يركز التأمل الداخلي على تخيل ما يحدث داخل الجسم بهدف إرخاء العضلات .

يتم شدّ كل مجموعة من العضلات ومن ثم إرخاؤها من الرأس وحتى أخمص القدم .

إنها إحدى أفضل الطرق للتخفيف من الإجهاد .

تمارين التأمل الداخلي :

الاسترخاء التدريجي للعضلات يخلصك من الإجهاد .

استلق في وضعية مريحة على الأرض وأغلق عينيك وخذ نفساً عميقاً من الحجاب الصدري ، حاول شدّ كل مجموعة من العضلات مع العد حتى الخمسة ثم أرخها .

ابدأ بالحاجبين والجبين .

وبالنسبة  إلى الفك والوجه ... افتح فمك قدر الإمكان .

ثم شد العنق وعضلات الكتفين .

ارفع الذراعين وشدهما ، ثم شد عضلات البطن والوركين .

وارفع في الوقت نفسه الساقين وشدهما ثم أرخهما ، وافعل الشيء نفسه بالنسبة للقدمين .

ثم تخيل أنك في مكان هادئ واستمتع بهذا الشعور لعدة دقائق .