egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الطفل | التربية والصحة | الأبوين واول عام دراسي لطفلهما

الأبوين واول عام دراسي لطفلهما

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأبوين واول عام دراسي لطفلهما الأبوين واول عام دراسي لطفلهما

ليس فقط الطفل الذي يجب تهيئته لدخول المدرسة ، بل الأبوين أيضاً يجب ان يكون لهم الحصة الأكبر في هذا الأطار .



الأم :

لا أستطيع أن أطاوعك ، إنه أول عام دراسي لطفلي ، تعرف ما يعني لي هذا ؟

يعني أني كبرت وأصبح لي طفل في المدرسة .

ويعني أن طفلي الذي كان بالأمس يلعب في دار الحضانة ، ولمدة عامين أصبح عليه أن يتلقى دروساً جديدة ويجيدها ، ويتقدم فيها لامتحانات شهرية ونصفية ونهائية .

وأنه يجب أن يلتزم بالحضور وبقوانين جديدة ، وغيرها من الأمور ، الأمر بالنسبة له صعب وهو كذلك بالنسبة لي .

لذلك أنا قررت أن أصحبه للمدرسة ، وأن أبقى لجواره طوال اليوم مهما اعترضت المعلمات .

يجب أن أكسر حاجز الخوف لديه من منظر تلك المعلمة البدينة ، والتي تضع منظاراً بزجاج سميك .

تذكر معلماته في دار الحضانة كم كن جميلات ورقيقات مثل الفراشات والملائكة .

ولكنه هنا مجبر على معايشة معلمات متأففات طوال الوقت .

لا تنسي أننا وبسبب فقدانك لعملك الإضافي لم نستطع أن نلحقه بمدرسة ابتدائية خاصة .

وعليه أن يواجه مجتمعاً جديداً بأنماط مختلفة من البشر ، وعليه يجب أن أكون بجواره في هذا اليوم .

الأب :

كما قلت أنت بلسانك وبالحرف الواحد (عليه أن يواجه مجتمعاً جديداً بأنماط مختلفة من البشر) ، ومعنى ذلك يجب أن تتركيه يخوض التجربة .

لا تعتقدي أن طفل اليوم هو ذلك الطفل الذي كنته أنا أو أنت ، حيث كنا نختبئ خلف أمهاتنا حين يزورنا ضيف ، أو حين كانت أمهاتنا تحبسنا في غرفتنا حين تستقبل صديقاتها الثرثارات .

الوضع الآن أصبح مختلفاً ، ابنك تعلم أن يتعامل مع البقال والجزار وزملائه في النادي ، ومعلماته في الحضانة .

ولا تنسي أنه يدمن مشاهدة التلفاز ، وتعرفين جيداً أنه قد مل من حفظ كل الأفلام والمسرحيات ، التي تتحدث عن المدارس الحكومية وسلبياتها مثل «مدرسة المشاغبين ، وفيلم الناظر والأستاذ رمضان أبو العلمين» .

يجب أن تعرفي أن ابننا أصبح جاهزاً لتقبل منظر المعلمة ، لا تحبطيه واتركيه في أول يوم دراسي يكون على سجيته ، ودعيه أمام باب المدرسة واتركيه يقابل أبلة عفت أو حتى أمنا الغولة .

أنا واثق أن ابننا رغم صغر سنه سوف يخوض تجربة أول يوم دراسي بنجاح ، وسيعود لك بقصة ومغامرة .


رأي الأخصائي النفسي :


على الوالدين أن يتبعا عدة خطوات ؛ لمواجهة أول يوم في المدرسة دون مشاكل ومن هذه الخطوات :-

1-    الفطام العاطفي للطفل ؛ أي تركه بعيداً عن والديه لعدة ساعات كل يوم .

2-    التهيئة الاجتماعية للطفل عن طريق العلاقات مع من حوله .

3-    اصطحاب الطفل للمدرسة قبل فتح العام الدراسي ؛ للتعرف على مرافقها خاصة عند تقديم أوراق التحاقه بها .

4-    تدريب الطفل على تغيير عاداته قبل المدرسة بأيام .

5-    تسجيله في مدرسة بها إخوته أو أحد أقاربه أو جيرانه .

6-    أن يختار أدوات المدرسة بنفسه .