egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | منوعات وترفية | فن الأتيكيت | أصول وقواعد عامة في الإتيكيت يجب اتقانها

أصول وقواعد عامة في الإتيكيت يجب اتقانها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أصول وقواعد عامة في الإتيكيت يجب اتقانها أصول وقواعد عامة في الإتيكيت يجب اتقانها

أصول وقواعد الأتيكيت تضمن لكِ صورة طيبة بين الناس ، لتحافظي على مدى حبهم وثقتهم وأحترامهم لكِ ، فلماذا لا تتقنيها إذاً ؟!


في حياتنا اليومية اعتدنا على تصرفات خاطئة ونحن نعتقدها الصواب ثم نتذكر الموقف لنتساءل ، هل كان من المفترفض أن نتصرف بهذا الشكل أم لا ؟

هنا أهم النصائح التي تجعلنا نتجاوز هذه المواقف بسلوكيات طيبة ، وتُجنبنا في حياتنا بوجه عام أمثلة لسلوكيات خاطئة معتادين عليها هذه الأيام :

إن الكثير من المواقف تأتى بين الرجل والمرأة فمثلاً عند المصعد إذا كان الرجل يدخن فيجب عليه إذا دخلت معه امرأة المصعد أن يطفئ سيجارته ويفتح لها الباب لتدخل أولاً .

وعند استخدام السلم تصعد المرأة أولاً وهو يصعد خلفها ، أما عند النزول فينزل هو أمامها وهي خلفه ، وفي بعض البلدان يصعد الرجل قبلها .

وعند مصادفة الرجل المرأة في أى مكان لا يلقي بالسلام عليها إلا إذا هى التى بادرته بالسلام ، وإذا قابلها في المواصلات العامة يقدم لها مكانه ولا يفتح زجاج النافذة إلا بعد استئذانها .

وأيضا من السلوكيات الطيبة أن يتم ترك المقعد لرجل مسن أو سيدة مسنة أو حامل ، فللأسف الكثير من الشباب يفتقد هذه الأخلاق .

مواقف يجب مراعاة اللياقة فيها :

هناك سلوكيات يجب تجنبها تحدث بشكل تلقائي فمثلاً عند الألتقاء بأشخاص في المطعم فمن اللياقة ألا تختار أطباق المأكولات عالية الثمن إلا إذا نصح بها صاحب الدعوة .

وأثناء الجلوس على مائدة الطعام يجب عدم التحدث مع الآخرين والأكل بالفم .

وعند استضافة زائر فى مكان ما فيجب ألا يترك جالساً وحيداً .

أما بالنسبة للشباب فيراعى عدم مبادرة الشاب بمصافحة شابة قبل أن تمد هي يدها للمصافحة وألا يصافحها بقوة كأنه يصافح شاباً مثله .

إن من أهم ما نتعرض له بشكل متكرر يأتي في أحاديثنا مع الآخرين والمعروف بآداب أو إتيكيت الحديث واللياقة :

ويشمل النظر ، بمعنى أن يكون مركزاً على المتكلم لأن تحويل النظر عنه وهو يتكلم يضايقه .

الالتزام بالصوت الهادئ في المناقشات لأنه يرضي المستمع ويوصل إليه الحديث واضحاً .

أيضاً من  الخلق الحسن أن يكون المرء مستمعاً أكثر من أن يكون متكلماً أثناء التحدث مع الآخرين خاصة في الجلسات والمجتمعات مع مراعاة ضبط الأعصاب لتجنب الانفعال وعدم مقاطعة المتكلم مهما كانت الأسباب .

مواقف محرجة لها علاج :

وقد نتعرض لمواقف محرجة دون قصد ومنها القيام بكسر شىء في منزل صديق ، والتصرف اللائق في هذا الموقف أن أول ما يقوم به المرء هو الاعتذار مرة أو مرتين فقط ومرة أخرى عند الانصراف ولكن إذا كنت في بيت شخص أجنبي فلابد أن تشترى شيئاً مماثلاً وترسله في اليوم التالي ، أما إذا كان بيتاً مصرياً فانتظر مناسبة عند هذا الشخص واشتري هدية مناسبة مع كارت ظريف .

وفي حالة سكب عصير أو شاي على كرسي أو سجادة في بيت صديق ، فلابد أن تهتم وحاول تنظيف المكان لأن صاحبة المكان ستخجل من التنظيف أمامك ، فيجب أن  تكون المبادرة منك .

وإذا قابلت أحداً من المعارف ولا تتذكر اسمه فتصرف بشكل عادى واستخدمى كلمات مثل صديقى أو حبيبى أو أى ألقاب أخرى ، إن معظم الناس لا يتذكرون الأسماء لسبب بسيط هو أنهم لا يستغرقون وقتاً وطاقة لازمين للتذكر ، لكن إذا انتبهنا وركزنا ورددنا الاسم أكثر من مرة مع ربط هذا الاسم بصورة صاحبه أو تعبيراته ومظهره العام سنتذكره ومن الممكن أن نكتب الاسم .

وقد يقوم شخص بزيارتك في المكتب وأنت مشغول فعليك أن تقابله وأنت واقف واعتذر بلطف وقل إنك على موعد مهم واذا كانت عندك سكرتيرة قابله في مكتب السكرتيرة ليتفهم أنك مشغول .

وأخيراً إذا وقعت في الشارع فعليك أن تقوم مبتسماً حتى لا يشعر الآخرون بالحرج .