egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الصحة العامة | نصائح ومعلومات صحية | أسرار حفاظ الملكة إليزابيث الثانية بصحتها وأناقتها

أسرار حفاظ الملكة إليزابيث الثانية بصحتها وأناقتها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أسرار حفاظ الملكة إليزابيث الثانية بصحتها وأناقتها أسرار حفاظ الملكة إليزابيث الثانية بصحتها وأناقتها

أخيراً كشفت الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عن أسرار حفاظها على صحتها وطلتها وأناقتها .


وذلك بعد أكثر من أربعين سنة زواج ، وبعد أن وضعت أربعة من الأبناء .

فمع كل هذا فهي مازالت تتمتع بصحة جيدة واناقة متميزة كما كانت في شبابها .

وأسرار حفاظها على صحتها تكمن في قوة الإرادة والعمل المستمر والمشي والطعام الذي تتناوله .

قوة الإرادة :

نجحت الملكة اليزابيث في تفادي الوقوع في الخطأ القاتل الذي تعرض له كل من سبقوها في الجلوس على عرش بريطانيا .

فبسبب أسلوب الحياة الملكية الذي يتميز بكثرة الولائم والضيافة , فقد وقع جميع من سبقها في هذاالخطأ ، وهو مجاملة الحاضرين وبالتالي تناولهم لكميات كبيرة من الطعام تؤدي إلى انتقال مؤشر الميزان يوما بعد يوم من كيلو إلى آخر .

أما الملكة اليزابيث فقد التزمت بعدم مجاملة الحاضرين ولاتتناول إلا كميات بسيطة جداً من كل نوع كما أنها لاتشرب كميات كبيرة من المشروبات السكرية والغازية ، والحقيقة يذكر عنها أنها نادراً ما تتناول المشروبات التي تؤدي إلى السمنة .

العمل المستمر :

أسلوب الملكة في العمل كان من اسرار حفاظها على صحتها ورشاقتها .

فمن المعروف أنها أكثرمن سافر في التاريخ الملكي الإنجليزي ـ لقد سافرت إلى معظم أنحاء العالم من آسيا إلى افريقيا إلى الأمريكتين .

هذا عدا سفرياتها المستمرة بين دول القارة الأوروبية .

وقد نجحت في استغلال السفر الكثير من مكان لآخر في العالم ، وآلاف الأميال التي قطعتها بالجو والبحر والسيارات والقطارات والمقابلات المستمرة التي تبدأ منذ الساعة السادسة صباحاً وتستمر حتى منتصف الليل .

كل هذا الجهد والحركة المستمرة كفيل بتخليصها بصفة مستمرة من أية زيادة تطرأ على وزنها وإذابة أي جرامات زائدة من الشحم .

المشي :

المشي رياضة الملكة المفضلة ، ففي نهاية كل إسبوع ترتدي التويد الذي تفضله والحذاء المنخفض بدون كعب وتمشي لفترات طويلة ويصحبها زوجهاالأمير فيليب .

 وتحرص الملكة على رياضة المشي في جميع فصول السنة حتى في شهر يناير المعروف برداءة الجو .

فإنها ترتدي البالطو الواقي من المطر وتخرج لممارسة رياضتها المفضلة .

وبالطبع لا يمكن لأي امرأة القيام بالرحلات العديدة التي تقوم بها الملكة ، ولكن يمكن أن تمشي كما تمشي هي .

كما يمكن اتباع نظامها الغذائي المرتفع في البروتين المنخفض في النشويات ، فهذا النظام هو السر الأول في صحتها ورشاقتها الدائمة .

النظام الغذائي الملكي :

تعودت الملكة اليزابيث أن تبدأ يومها بإفطار صحي وعادة تبدأ بتناول البيض المسلوق مع كوب من الشاي .

وهي تفضل أن تعد شاي الإفطار بنفسها ، وتتناول فطورها مع زوجها الأمير فيليب في غرفة طعامهما الخاصة في قصر باكنجهام .

بعد وجبة الإفطار لا تتناول الملكة الشاي أو القهوة ، بل تشرب بدلاً منهما كوباً من عصير البرتقال .

ووجبة فترة الظهيرة عادة ماتكون بسيطة تفضل أن تتناولها وسط أفراد أسرتها ، وهي تتكون من شريحة من السمك أو اللحم مع السلطة الخضراء وعصير البرتقال أوالمياه المعدنية .

وإذا اضطرت الملكة لإستقبال ضيوف في هذه الوجبة فإنها لاتفسد نظامهاالغذائي ، فلا تتناول إلا كميات قليلة جداً من كل نوع على سبيل مجاملة ضيوفها فقط .