Notice: Undefined index: HTTPS in /home/lifestyl/public_html/index.php on line 4
موقع المرأة والاسرة العربي الاول - افتح باباً للحوار مع ابنك المراهق
egradio.eg logo
egradio.eg ads
الرئيسية | الرجل | مراهقة | افتح باباً للحوار مع ابنك المراهق

افتح باباً للحوار مع ابنك المراهق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
افتح باباً للحوار مع ابنك المراهق افتح باباً للحوار مع ابنك المراهق

منذ زمن قريب كان الأباء يمتنعون عن فتح باب الحوار والمناقشة مع ابنائهم ، من منطلق ان لكل من الأباء والأبناء فكر وعالم خاص .


وكانوا يضعون الموانع والسدود أمام أي سؤال يخرج به الابن عن المعتاد المألوف .

لكن في ايامنا هذه تغير الحال فأصبح «الحوار أبو الفنون التربوية» شريطة إتقان أسلوبه .

دائما ما ترتبط فترة المراهقة التي تبدأ بسن الـ11 بمظاهر الرفض والتمرد والعصيان ، مع رغبة بالاحتفاظ ببعض الأسرار .

فقد أجمع خبراء التربية على أن هناك31% من المراهقين يعيشون حالة من القطيعة مع آبائهم ، وأن الحوار يغيب عن 25% من المربين ، وتضيف الأرقام أن 6% من هؤلاء المراهقين - صغاراً وكباراً - يعانون الكبت والحرمان من الحوار في وسطهم العائلي والمدرسي ، مما يدفعهم لممارسة العنف أو التعاطي .

أسئلة يجب طرحها :

هناك نوعية من الأسئلة التي يجب أن يفتح بها الآباء الحوار ، على الابن الذي لا يتجاوز عمره الـ 12 عاماً بشرط أن يُبنى على الاحترام المتبادل والحذر ؛ خوفاً من وصول الأبناء إلى إدراك أكبر للانتقادات أو التحذيرات في هذه المرحلة .

كيف أمضيت يومك ؟

سؤال هام يفتح المجال أمام حوار سريع يتعرف به الآباء عما قام به المراهق خلال اليوم من نشاطات ، وطبيعة الأماكن التي تردد عليها ، مع عدم إشعاره بأن السؤال طرح من أجل تقييم تصرفاته ، وإنما لإشعاره بأن المقصود من السؤال معرفة ما إذا كان مارس نشاطاً مفيداً ، يمكن للأبوين مساعدته على تنميته وتلبية متطلباته .

من هو الصديق الذي تحبه وترتاح له أكثر ؟

سيساعد الأبوان على معرفة نوعية الأصدقاء الذين يصادقهم الأبناء ، إضافة إلى معرفة نشاطاتهم واهتماماتهم الاجتماعية ، كما يساعد طرح السؤال على فتح حوار يتم من خلاله تعليم المراهقين قيم الحياة ، والاختلافات بين الناس ، وحسن الاختيار .

ما هو رأيك في هذا الموضوع أو ذاك ؟

ويعد من أهم الأسئلة التي يجب طرحها على المراهقين ؛ لأنه يفتح الطريق أمام حوار يتعرف من خلاله الأبوان على رأي الابن حول العديد من القضايا ، كما أنه يُشعر المراهق بأن له أهمية في الأسرة ، مما يزيد من ثقته بنفسه عندما يدخل الحياة الاجتماعية ويتعامل مع الناس .

هل أبقي على هذا البرنامج أم أُغير القناة ؟

سؤال يساعد الابن على عرض آرائه وأفكاره ، وأسلوب تقييمه لما يشاهد ، ما يحب وما يرفض ، ولماذا ؟ كما أنه فرصة للأبوين ؛ للتعرف على نوعية اختيارات الابن وميوله ، فنية كانت أم أدبية أم سياسية ، بعدها يمكن جلب الكتب أو شراء الاسطوانات التعليمية ؛ لتدعيم ما يحب الابن ويهوى .